ستيتم إطلاق سراح شخصين من سكان القدس الشرقية تم إعتقالها صباح الخميس في “غفعتايم” بعد عملية بحث كبيرة في منطقة تل أبيب بعد أن توصل المحققون في جهاز الشاباك إلى أنه لا توجد أدلة على أن الإثنين كانا يخططان لتنفيذ هجوم.

وقال الشاباك في بيان له أنه سيتم إطلاق سراح الإثنين في غضون وقت قصير.

الشابان هما تقنيا كهرباء من القدس الشرقية جاءا إلى غفعاتيم في عمل.

حوالي الساعة 10:30 صباحا، أغلقت الشرطة عدة شوارع في المدينة وفي غفعتايم المجاورة لإجراء عمليات بحث عن سيارة مشبوهة تم التبليغ عنها قبل وقت قصيرا من ذلك في جادة “كاتسنيلسون” في غفعتايم.

بالإستعانة بتقارير إستخباراتية، قررت شرطة منطقة دان أن المركبة، سيارة ميتسوبيشي زرقاء، قد تكون جزء من محاولة لتنفيذ هجوم إرهابي.

وقامت عشرات مركبات الشرطة ومروحية واحدة على الأقل بمحاصرة المنطقة واجراء البحث.

وبعد أن علما بعملية البحث، ورد أن المشتبه بهما تركا السيارة وحاولا الفرار من الشرطة على الأقدام. وتم اعتقالهما حوالي الساعة 11:30 صباحا ونقلهما الى الشاباك للتحقيق معهما.

وردا على المخاوف الأمنية الخميس، أعلنت بلدية غفعتايم أنه سيتم توظيف عمال بلدية عند مداخل المدارس والحضانات ابتداء من يوم الأحد، حتى يتم توظيف خدمات أمنية لتغطية المؤسسات التعليمية في المدينة.