قُتل رجل فلسطيني برصاص جنود في الضفة الغربية بعد اقترابه منهم مع سكين بما يبدو كمحاولة طعن، أفاد الجيش الإسرائيلي الأربعاء.

وقع الحادث خلال مهمة أمنية روتينية للجيش الإسرائيلي في بلدة حوارة الفلسطينية، شمال الضفة الغربية بالقرب من نابلس.

“لاحظت القوات فلسطيني مشبوه خلال مهمة لحماية الطريق في حوارة واقتربوا منه للتحقيق”، قال الجيش.

عند اقترابهم منه، سحب المشتبه سكين واندفع نحو الجنود، قال الجيش.

“رد الجنود على التهديد الوشيك، وأطلقوا النار على المعتدي، ما أدى الى وفاته”، قال الجيش بتصريح.

ولم يصاب أي إسرائيلي في الحادث.

وحالة المعتدي غير معروفة حتى الآن.

وتقع حوارة على شارع 60، الشارع الرئيسي في الضفة الغربية الذي يجري من الشمال الى الجنوب، والمستخدم من قبل كل من الإسرائيليين والفلسطينيين. وعادة يتم نشر جنود في البلدات الفلسطينية الواقعة على الشوارع الرئيسية لحمايتها من هجمات رشق الحجارة.