اعتقلت القوات الإسرائيلية يوم الثلاثاء فتاة فلسطينية عُثر بحوزتها على سكين وقارورة بنزين في محطة حافلات في الضفة الغربية، وفقا لما أعلنه الجيش.

ولاحظ مواطن إسرائيلي تصرف الفتاة بصورة مثيرة للشبهات في مفرق شيلو، شمال رام الله، وقام بسحب مسدسه وأمرها بالتوقف.

عندها قامت الفتاة بإلقاء السكين الذي كان بحوزتها، وفقا لما قاله متحدث باسم الجيش.

بعد ذلك بوقت قصير، وصل جنود إسرائيليون إلى المكان وقاموا باعتقالها. خلال تفتيش حقيبتها، عثروا على قارورة بلاستيكية مليئة بالبنزين، بحسب الجيش الإسرائيلي.

وقال المتحدت “يتم حاليا التحقيق معها”.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات.

في الأسبوع الماضي، اعتقل الجنود أيضا فتى فلسطينيا حمل سكينا وسار باتجاه مركبتهم في وسط الضفة الغربية.

وقال مسؤولون تواجدوا في المكان يوم الإثنين الماضي إن الشاب البالغ من العمر 19 عاما اقترب من المركبة عند مفرق بيت عينون، بالقرب من مدينة الخليل، وألقى بالسكين على الأرض. بعد ذلك نجح الجنود في المركبة العسكرية بالسيطرة عليه من دون استخدام اسلحتهم، بحسب ما قاله الجيش. بعد تفتيشه، عثر الجنود على سكين ثان بحوزته.

وتم اعتقال الشاب والتحقيق معه لمدة قصيرة في المكان، قبل تسليمه لقوات إنفاذ القانون لمزيد من التحقيق، بحسب ما قاله الجيش. ولم يتعرض أي من الجنود للإصابة في الحادثة.