فتح جنود النار على مركبة اتجهت مسرعة نحوهم خلال عملية في الضفة الغربية صباح الأحد، بحسب ما جاء في بيان للجيش الإسرائيلي.

وكانت القوات الإسرائيلية تقوم بعملية في مخيم نور شمس القريب من مدينة طولكرم عندما بدأت المركبة بالاسراع نحو الجنود، كما قال الجيش.

وجاء في بيان الجيش “ردا على ذلك، فتحت القوات النار على المركبة التي توقفت بعد ذلك”.

ولم تقع إصابات في الحادثة وتم اقتياد المشتبه بهم للتحقيق معهم، بحسب الجيش.

ويجري التحقيق في الحادثة.

وغردت أخبار القناة العاشرة صورا قالت أنها للمركبة من الحادثة، ظهرت فيها ثقوب ناتجة عن رصاصات في الزجاج الأمامي للمركبة. في داخل المركبةظهرت  لوحة ترخيص إسرائيلية وراء الزجاج الأمامي.

ونفذ الفلسطينيون عددا من هجمات الدهس ضد جنود ومدنيين إسرائيليين. في شهر مارس، قُتل جنديان وأصيب آخران بجروح حرجة عندما اصطدمت مركبة قادها فلسطيني بهم خارج مستوطنة ميفو دوتان في شمال الضفة الغربية.

وجاءت حادثة يوم الأحد في وقت تصاعدت فيه حدة التوتر بعد أسابيع من المواجهات الدامية عند حدود إسرائيل وغزة.

يوم الجمعة، تحدثت تقارير عن مقتل أربعة فلسطينيين، أحدهم قاصر، في احتجاات شارك فيها نحو 10 آلاف فلسطيني عند حدود قطاع غزة بعد ظهر يوم الجمعة للأسبوع الـ 11 على التوالي.

وقال الجيش إن المحتجين قاموا بإلقاء القنابل اليدوية والمتفجرات المرتجلة والحجارة باتجاه الجنود، وقاموا بحرق إطارات وإطلاق عشرات الطائرات الورقية والبالونات الحارقة إلى داخل الأراضي الإسرائيلية، مما أدى إلى اندلاع عدد من الحرائق.