جي تي ايه – بعد التهديدات الأخيرة بوجود قنابل في مراكز يهودية وتخريب مقبرتين يهوديتين، عرض بعض المسلمون عبر التويتر بالمساعدة في حماية المواقع اليهودية.

وعرض المغردون، ومن ضمنهم بعض الجنود السبقين، حماية مراكز جماهيرية يهودية، مقابر وكنس، بحسب تقرير هافينغتون بوست.

ويأتي هذا الدعم بعد نجاح حملة جمع اموال عبر الإنترنت اطلقها مسلمان – وقامت كاتبة سلسلة “هاري بوتر”، جي كي رولينغ، بالترويج لها – بجمع اكثر من 150,000 دولار لتصليح مقبرة يهودية بالقرب من سانت لويس في الأسبوع الماضي. وتم تخريب حوالي 170 شاهد قبور في مقبرة “حيسيد شل ايميت” في ميزوري.

وإحدى المبادرات للحملة، ليندا صرصور، من انصار حملة المقاطعة، سحب الإستثمارات وفرض العقوبات ضد اسرائيل.

وفي يوم الإثنين، قال رجل مسلم اطلق حملة جمع اموال عبر الإنترنت من اجل مسجد في فلوريدا تم تخريبه في محاولة اشعال نار ان العديد من المساهمين في الحملة، التي جمعت 60,000 دولار، كانوا يهود.

“لم أفهم لماذا يقوم الناس بتبرع مبالغ تبدو غريبة. هناك مبالغ 18, 36, 72 دولار. وبعدها ادرك بعد أن نقرت على الأسماء، آفي، كوهن، غولدستين، روبين، فيشر… اليهود يتبرعون بأضعاف العدد 18 كشكل من اشكال ما يسمى ’حاي’. هذه امنية لحياة طويلة لمتلقي الاموال”، كتب عادل كريم، العضو في المجتمع الإسلامي في تامبا، يوم الاثنين عبر الفيسبوك. “الدين اليهودي اظهر دعما قويا لمجتمعنا الإسلامي في تامبا. انا منذهل”.

وخلال الشهرين الأخيرين، تام اصدار حوالي 90 تهديد بوجود قنابل في 72 مؤسسة يهودية في 30 ولاية وفي محافظة في كندا. وتم تخريب مقبرة يهودية في فيلادلفيا أيضا.

وقد دان الرئيس دونالد ترامب التهديدات المعادية للسامية مساء الثلاثاء في أول خطاب له أمام الكونغرس الأمريكي بمجلسيه.