أطلق جندي إسرائيلي النار بالهواء على متن قطار مسافرين بالقرب من مدينة حيفا صباح الخميس بعد ظن جنود أنهم رأوا رجل مع سكين داخل القطار.

تم معالجة خمسة أشخاص لإصابات خفيفة، حيث أنه تم إخلاء القطار بهلع، ولكن تم الإعلان أن الحادث هو انذار كاذب، أفادت الشرطة.

ووفقا للشرطة الإسرائيلية، رأت مجموعة جنديات كانوا على متن القطار رجل قالوا أنه يبدو “مشبوها” بالنسبة لهن، وبدأن بالصراخ “إرهابي!”

بعدها أطلق ضابط عسكري كان يجلس في مقدمة العربة رصاصة واحدة بالهواء.

وتابع القطار بالسير حتى أن وصل إلى جسر باز في المدينة، وبعدها توقف بواسطة فرامل الطوارئ.

وبحثت شرطة حيفا في العربة والمنطقة المجاورة للقطار، لكنها أعلنت خلال دقائق أن الحادث عبارة عن إنذار كاذب.

وأصيب خمسة أشخاص بخدوش وكدمات خفيفة أثناء إخلاء القطار. وتم معالجة ثلاثة أشخاص آخرين إثر الصدمة.

الإسرائيليون متوترون بعد أن شهدت البلاد موجة هجمات طعن وهجمات أخرى خلال الأسبوعين الأخيرين.

وعززت الشرطة انتشارها في أنحاء البلاد وتم استدعاء الجنود أيضا لتعزيز قوات الأمن في بعض المدن الإسرائيلية.

وأثارت عدة انذارات كاذبة حالات هلع بسيط، من ضمنها حالة على متن القطار الخفيف في مركز القدس في بداية الأسبوع بعد أن صرخت إمرأة “إرهابي!”.