أصيب شاب إصابة حرجة بعد تعرضه لطعن بالسكين في محطة قطار “هاغاناه” في تل أبيب بعد ظهر يوم الإثنين.

أكدت الشرطة ان الهجوم على خلفية سياسية.

وقامت الشرطة بإعتقال منفذ الهجوم، وفقا لما ذكرته الإذاعة الإسرائيلية. وتحدثت تقارير أولية عن أن منفذ الهجوم هو فلسطيني يبلغ من العمر 18 عاما من نابلس، وكان قد دخل الأراضي الإسرائيلية بصورة غير قانونية. القناة الاسرائيلية الثانية كشفت ان اسم المنفذ هو نور الدين ابو حاشية.

وتحقق الشرطة مع الرجل وقامت بإحالة هويته إلى جهاز الشاباك.

الجيش أكد لاحقا بأن ضحية هجوم يوم الإثنين جندي.

شاهد عيان للهجوم قال بأن الضحية كان يرتدي لباس سلاح الطيران.

مسؤول الشرطة شاحار حمدي طلب من الجمهور العام توخي الحذر والتبليغ للسلطات عن أي فلسطيني يقطن بشكل غير قانوني في إسرائيل.

المعتدي حاول أخذ مسدس الجندي بعد طعنه عدة مرات برجله ولم يفلح، بحسب تقرير الإذاعة الإسرائيلية.

شاهدو عيان قالوا أن المعتدي كان يرتدي بلوزة حمراء وبنطلون جينز، وأنه فر بإتجاه المحطة المركزية في تل أبيب. الشرطة إعتقلت الرجل، الذي كان يختبئ في الطابق الرابع في مبنى مجاور لمكان الحدث، بحسب الإذاعة الاسرائيلية.

قال المتحدث باسم نجمة داوود الحمراء، زاكي هيلر، أن الرجل، في العشرينيات من عمره، كان فاقدا للوعي وقلبه لا ينبض، وتلقى الإسعاف الأولى في موقع الحدث.

وتم نقل الضحية في وقت لاحق إلى مستشفى “شيبا” في تل هشومير، حيث خضع لعمليات جراحية.

وزير الأمن العام يتسحاك اهرونوفيتش وصل إلى المكان وقت قصير بعد وقوع الحادث.