جنيف – اعلن رئيس لجنة تحقيق تابعة للامم المتحدة الاثنين في جنيف ان الجرائم التي ارتكبها نظام كوريا الشمالية مشابهة لجرائم النازيين ونظام الفصل العنصري والخمير الحمر وينبغي التحرك بصددها.

وصرح مايكل كيربي امام مجلس حقوق الانسان التابع للامم المتحدة ان “مواجهة آفات النازية والفصل العنصري والخمير الحمر تطلب الشجاعة من طرف الامم الكبرى”.

وتابع “من واجبنا” مواجهة “انتهاكات حقوق الانسان والجرائم ضد الانسانية المرتكبة في جمهورية كوريا الشعبية”.

واضاف “نحن الان في القرن الحادي والعشرين وما زلنا نواجه افة مخزية اخرى تطال العالم اليوم. لا يجوز ان نغض الطرف بعد اليوم”.

للمرة الاولى وضع القانونيون الذين فوضتهم الامم المتحدة قرارا اتهاميا مدينا ومسوغا ضد نظام كوريا الشمالية يتهمه بجرائم ضد الانسانية واسعة النطاق، وذلك في تقريرهم الصادر في 17 شباط/فبراير الفائت.

واكد التقرير ان “اللجنة خلصت الى اقدام جمهورية كوريا الديموقراطية الشعبية على ارتكاب انتهاكات منتظمة وواسعة النطاق وفادحة لحقوق الانسان، وفي الكثير من هذه الحالات تشكل هذه الانتهاكات جرائم ضد الانسانية”.

واضاف ان “هذه الجرائم ناجمة عن سياسات مقررة على اعلى مستويات الدولة” بحسب كيربي الذي كرر الاثنين دعوة المجتمع الدولي الى التحرك والاستعانة بالمحكمة الجنائية الدولية.

في 17 شباط/فبراير اشار الخبير الى ان الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-اون يتحمل “حيزا كبيرا من المسؤولية” عن الجرائم.