اسقطت جبهة النصرة الثلاثاء طائرة حربية سورية قرب بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي في شمال البلاد واسرت طيارا، وفق ما افاد مصدر من الفصائل المقاتلة والمرصد السوري لحقوق الانسان وكالة فرانس برس.

واكد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبد الرحمن ان جبهة النصرة اسقطت الطائرة بالقرب من بلدة العيس في ريف حلب الجنوبي والتي سيطرت عليها قبل ايام.

وقال المصدر من الفصائل المقاتلة انه تم اسقاط الطائرة “بمضادات ارضية” قبل اسر الطيار.

وتداولت مواقع التواصل الاجتماعي شريط فيديو يظهر اسر الطيار حيث تجمع حوالى عشرة من المقاتلين حوله، وصرخ احدهم “سوري، سوري”.

وبدوره نقل التلفزيون الرسمي السوري عن مصدر عسكري “تعرض طائرة حربية لصاروخ أرض جو أثناء قيامها بمهمة استطلاعية فى ريف حلب ما أدى الى سقوطها”.

واشار الى ان الطيار هبط بالمظلة و”العمل جار لانقاذه”.

وبحسب موقع المصدر نيوز الالكتروني القريب من النظام فقد تم اسر الطيار ويدعى خالد سعيد في حين قتل مساعده مصعب الحوراني.

ولم يؤكد اي مصدر حكومي سوري هذه المعلومات.

وتخوض جبهة النصرة وفصيل “جند الاقصى” ومقاتلون تركستان معارك ضد الجيش السوري في ريف حلب الجنوبي حيث سيطرت الاسبوع الماضي على بلدة العيس المطلة على طريق حلب دمشق الدولي.

وتلقت جبهة النصرة ضربة موجعة بخسارتها قبل يومين عددا من قيادييها على رأسهم المتحدث باسمها ابو فراس السوري في غارة جوية للتحالف الدولي بقيادة واشنطن في محافظة ادلب (شمال غرب).