أظهرت نتائج إستطلاع رأي تم نشره الأحد بأن حوالي ثلثي الإسرائيليين لا يعتقدون إن إتفاق السلام مع الفلسطينيين سيكون ممكنا على الإطلاق.

64% من أصل 646 مشارك في إستطلاع الرأي (يهود وغير يهود) قالوا إن تحقيق إتفاق سلام سيكون ممكنا على الإطلاق، في الإستطلاع الذي أجراه معهد “مشروع ميدغام” لصالح موقع “واللا” الإخباري.

24% يعتقدون بأن الإتفاق ممكن ولكنه سيستغرق تحقيقه أكثر من 5 أعوام، في حين أن 4% يعتقدون بأن تحقيقه ممكن في غضون خمس سنوات.

ال8% المتبقين في إستطلاع الرأي لم يكن لهم رأي. ولم يتم نشر هامش الخطأ في إستطلاع الرأي، ولم يعلن موقع “والا” أيضا متى تم إجراء الإستطلاع.

وتشهد عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين جمودا من انهيار مبادرة السلام الأمريكية في أبريل 2014.

إستطلاع الرأي، الذي تم نشره قبيل عيد رأس السنة اليهودية يوم الأحد، وجد أن 56% من المشاركين يعتقدون بأن الحياة في إسرائيل جيدة، و40% عبروا عن رضاهم المعتدل. مع ذلك، أظهر الإستطلاع أن ربع اليهود الإسرائيليون شعروا بحاجة إلى مهاجرة البلاد خلال الأعوام الخمسة الماضية، بحسب إستطلاع الرأي.

بالنسبة للمشاكل التي تواجه البلاد، 36% من المشاركين قالوا بأن غلاء المعيشة هو أكثر المشاكل إلحاحا، وجاء الأمن في المركز الثاني مع 24%. الفساد العام، وهو موضوع تصدر العناوين في وسائل الإعلام في إسرائيل بعد إعتقال عدد من رؤساء المجالس المحلية والبلديات بشبهة الرشوة والفساد في العام المنصرم، جاء في المركز الثالث، حيث ال 17% رأوا أنها المشكلة الأكثر إلحاحا.