تلقت ثلاثة مساجد في كاليفورنيا في الايام الاخيرة رسائل بنص موحد تتضمن تهديدات معادية للمسلمين، وتؤكد ان الرئيس المنتخب دونالد ترامب “سينظف اميركا”، كما ذكرت الاحد ابرز هيئة للأميركيين المسلمين.

وتضمنت الرسالة القصيرة شتائم ضد المسلمين الذين وصفتهم ب”ابناء الشيطان”، وهي تؤكد ان دونالد ترامب “سينظف اميركا ويعيد اليها ألقها”.

وتحرك مسؤولو مجلس العلاقات الاميركية الاسلامية (كير) في كاليفورنيا وطالبوا بمزيد من الحماية من قبل الشرطة للمساجد.

ووصلت الرسالة الاولى الخميس الى مركز افريغرين الاسلامي في سان خوسيه شمال كاليفورنيا، اما الرسالتان الاخريان فأبلغ عنهما مسجدا لونغ بيتش وكليرمونت قرب لوس انجليس.

وقال المسؤول عن منظمة “كير” في لوس انجليس حسام علوش ان على الشرطة “التحقيق حول هذه الحملة المعادية للاسلام التي تستهدف اماكن الصلاة في كاليفورنيا، من خلال اعتبارها عملا يستهدف الترهيب الديني”.

واضاف في بيان ان “على المسؤولين في ولايتنا التصدي للتعصب المتزايد الذي يستهدف المسلمين ويؤدي الى هذه التصرفات”.

وسجلت الشرطة الفدرالية الاميركية ارتفاعا بلغ 67% من الاعمال المعادية للمسلمين في 2015.

وتؤكد منظمة “كير” من جهتها انها لاحظت “ارتفاعا للحوادث التي تستهدف الاميركيين المسلمين (1% من السكان) واقليات اخرى منذ الانتخابات الرئاسية في الثامن من تشرين الثاني/نوفمبر”.

واشارت جمعيات اخرى تكافح العنصرية والمعارضة الديموقراطية الى ازدياد اعمال العنف والتحرشات بالاقليات منذ فوز الجمهوري دونالد .

الا ان ترامب قال بعيد فوزه مخاطبا القائمين بالاعمال العنصرية، “لا تفعلوا ذلك، انه عمل مرعب”.