في أول مشاركة له في اجتماع لحلف شمال الأطلسي دان وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون الجمعة لدى وصوله إلى بروكسل “العدوان” الروسي على أوكرانيا.

وقال تيلرسون “نريد مناقشة وضع الحلف الأطلسي في أوروبا ولا سيما في أوربا الشرقية ردا على العدوان الروسي في أوكرانيا وغيرها”.

ويشارك تيلرسون في المحادثات للضغط نزولا عند رغبة الرئيس الأميركي دونالد ترامب على الحلفاء لتنفيذ التزامهم زيادة نفقات الدفاع، فيما تؤكد واشنطن انها تحملت حصة كبيرة جدا من التكاليف لفترة أطول مما يجب.

كما افاد مسؤولو الخارجية ان تيلرسون سيعمل مع أعضاء الحلف للضغط على روسيا لتنفذ التزاماتها بموجب اتفاقات مينسك لانهاء النزاع في شرق أوكرانيا.

ويرجح ان تهدئ تصريحات تيلرسون المخاوف بشأن اهتمام ترامب بالتقارب مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين أكثر من تعزيز الحلف بأعضائه الـ28 للوقوف بحزم في مواجهة روسيا.