رفض وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون الثلاثاء تقييما لنائب وزير إسرائيلي بأن واشنطن لا تتمتع بنفوذ و”خارج اللعبة” في سوريا.

وقال نائب الوزير للشؤون الإستراتيجية مايكل أورن (كولانو) لوكالة “بلومبرغ” الإخبارية في أعقاب الأحداث الأخيرة التي شهدتها  الحدود الشمالية بأن أمريكا “لا تتمتع بأي نفوذ تقريبا على الأرض” في سوريا.

وقال أورن إن “الجزء الأمريكي من المعادلة هو دعمنا”، وأضاف أن “أمريكا لم تراهن في سوريا. إنها خارج اللعبة”.

تيلرسون رفض هذه الفكرة.

وقال للصحافيين إن “الولايات المتحدة وقوات الإئتلاف التي تعمل معنا لهزم (داعش) اليوم تسيطر على 30 بالمئة من الأراضي السورية”، وأضاف “لذلك أنا أعتقد… أن هذه الملاحظة بان الولايات المتحدة لا تتمتع بنفوذ أو دور تلعبه هي ببساطة مغلوطة”.

عضو الكنيست مايكل أورن من حزب “كولانو” في 20 يناير، 2016. (Miriam Alster/Flash90)

وأضاف أن واشنطن “فعالة جدا” في المحادثات الدولية لحل الصراع المستمر في هذا البلد العربي، “ونحن نعمل عن كثب مع روسيا، التي تتمتع بالتأثير الأكبر على نظام الأسد وبإمكانها جلب الأسد والنظام إلى طاولة المفاوضات”.

وأجرت إسرائيل محادثات مع كل من الولايات المتحدة وروسيا في جهودها لمنع ترسيخ إيران لنفسها في سوريا، حيث لموسكو وجود عسكري هناك.

وعقد رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو سلسلة من اللقاءات في الأشهر الأخيرة مع بوتين حول تأثير إيران في سوريا ولبنان. ويسعى رئيس الوزراء إلى إقناع روسيا بالحد من الوجود الإيراني بالقرب من الأراضي الإسرائيلية ومنعها من وضع موطئ قدم عسكري لها في سوريا.

وفي أعقاب المواجهات الجوية في نهاية الأسبوع على الجبهة السورية، طلبت إسرائيل من روسيا التدخل لمنع المزيد من التصعيد.

خلال نهاية الأسبوع، تسللت طائرة مسيرة إيرانية إلى المجال الجوي الإسرائيلي من الأراضي السورية، ما دفع إسرائيل إلى الرد بشن غارات جوية عبر الحدود استهدفت أهدافا إيرانية في سوريا. خلال عودتها من المهمة، تحطمت إحدى مقاتلات “إف-16” الإسرائيلية في شمال إسرائيل بعد إصابتها بنيران مضادة للطائرات أطلقتها القوات السورية.

صورة تم التقاطها في 10 فبراير، 2018 يظهر فيها جنود إسرائيليون يأخذون مواقعهم في هضبة الجولان بالقرب من الحدود مع سوريا. (AFP/ JALAA MAREY)

ودفع ذلك إسرائيل إلى شن هجوم واسع النطاق في سوريا. وأعلن الجيش الإسرائيلي عن استهدافه لأربع مواقع إيرانية وثماني مواقع سورية، بما في ذلك مخبأ القيادة والتحكم الرئيسي للجيش السوري.

وأعرب البيت الأبيض عن دعمه للغارات الجوية الإسرائيلية في سوريا ودعت إيران إلى “وقف أنشطتها الاستفزازية” في المنطقة.

في بيان صادر عن مكتب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، كرر مكتب ترامب تصريحات صدرت عن وزارة الدفاع الأمريكية والبنتاغون في بيانات سابقة، وقال إن “إسرائيل هي حليف قوي للولايات المتحدة، ونحن نؤيد حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها من القوات السورية والميليشيات في جنوب سوريا”،

وقال تيلرسون إنه لا يخطط لزيارة القدس في إطار رحلته إلى الشرق الأوسط هذا الأسبوع، على الرغم من التوترات الأخيرة.