أكد وزير الخارجية الاميركي المقبل ريكس تيلرسون خلال جلسة استماع في مجلس الشيوخ لتثبيته في منصبه الجديد انه “من المهم” ان تبقى الولايات المتحدة ملتزمة على الصعيد الدولي مكافحة التغير المناخي.

وقال المدير العام السابق لمجموعة اكسون موبيل النفطية العملاقة امام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ “اعتقد انه من المهم ان تحتفظ الولايات المتحدة بمقعد حول الطاولة. ان التصدي لمخاطر التغير المناخي يتطلب ردا عالميا”.

واضاف “ما من بلد يمكنه ان يحل هذه المشكلة لوحده”، مؤكدا بذلك رغبته في ان تبقى الولايات المتحدة طرفا في معاهدة الامم المتحدة لمكافحة التغير المناخي التي اقرت في باريس في 2015 وكان للرئيس الاميركي المنتهية ولايته باراك اوباما دور اساسي في اقرارها.

وبذلك يكون تيلرسون قد اعتمد موقفا يتعارض مع الموقف الذي اعلنه بهذا الشأن الرئيس المنتخب دونالد ترامب، اذ ان الملياردير الجمهوري المشكك بنظرية التغير المناخي من اساسها سبق وان اكد انه سيسعى لانسحاب الولايات المتحدة من الاتفاقية المناخية قبل ان يعود ويتراجع بعض الشيء بقوله انه “منفتح” على اعادة النظر في هذا الامر.