أعلنت شركة “تويتر” تعليق حسابات مرتبطة بمنظمتي “حزب الله” و”حماس” بالإضافة الى حساب وسيلة إعلام فلسطينية على موقع التواصل الاجتماعي.

اعتبارا من يوم الأحد أصبح الدخول لحسابات حركة حماس بالإنجليزية والعربية وحسابات تابعة لقناة “المنار” التابعة لمنظمة حزب الله غير متاح.

ولم يعد الدخول الى حساب شبكة “قدس” الإخبارية ممكنا أيضا.

عندما حاول موقع تايمز أوف إسرائيل البحث عن الحسابات، ظهرت رسالة مفادها أنه تم تعليق الحسابات، وجاء في الرسالة أن شركة التواصل الاجتماعي قامت ب”تعليق حسابات انتهكت قواعد تويتر”.

ويحتوي موقع تويتر على قائمة من القواعد، التي تحظر قيام المستخدم بـ”التهديد بالعنف ضد فرد أو مجموعة أو أشخاص” أو “التهديد بالترويج للإرهاب أو التطرف العنيف”

تعتبر كل من الولايات المتحدة وإسرائيل حماس وحزب الله منظمتين إرهابيتين.

وخاضت حركة حماس الحاكمة لغزة والملتزمة بتدمير إسرائيل ثلاث حروب مع الدولة اليهودية في الأعوام الـ 12 الأخيرة، وأشاد مسؤولوها مرارا وتكرارا بهجمات الطعن وإطلاق النار والصواريخ والدهس ضد الإسرائيليين.

وقالت قناة المنار إن تعليق توتير لحساباتها ناتج عن “ضغوط سياسية”.

وجاء في بيان لشبكة “قدس” الإخبارية، التي يوجد لديها أكثر من 630 ألف متابع على حسابها الرئيسي، إن “فرض القيود وحذف الحسابات وحجبها يُعتبر انحيازا واضحا واستهدافا للإعلام الفلسطيني”.

ولم يصدر رد فوري عن متحدثة بإسم تويتر على طلب للتعليق.

وأشاد المتحدث بإسم الجيش الإسرائيلي، اللفتنانت كولونيل يوناتان كونريكوس، بقرار تويتر حذف حسابات حماس وحزب الله.

وكتب في تغريدة يوم الأحد، “أحيي تويتر على تعليق حسابات منظمتي حزب الله وحماس الإرهابيتين. لا ينبغي أبدا أن تحظى المنظمات الإرهابية المعترف بها دوليا بمنبر لتطرفها العنيف”.