قال مبعوث السلام ورئيس الوزراء البريطاني السابق طوني بلير أمام مؤتمر ايباك السنوي الأحد، أن التوجه الإقليمي الأوسع بين اسرائيل وجيرانها العرب قد يخلق الظروف الملائمة لتحقيق السلام مع الفلسطينيين.

“لن نحقق السلام بالطريقة القديمة؛ نحن بحاجة لطريقة جديدة الى الأمام”، قال بلير، مضيفا أن عملية سد الفجوات بين اسرائيل والعالم العربي “تتقدم بشكل جيد”.

وطالما نادى رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الى هذه الإستراتيجية. ومنذ تولي الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منصبه، تنتشر التكهنات بأن واشنطن سوف تسعى للتواصل مع الدول العربية السنية من أجل الدفع الى اتفاق اقليمي يشمل اسرائيل والفلسطينيين.

ودعم بلير، الذي كان مبعوث اللجنة الرباعية حول الشرق الأوسط الخاص الى المنطقة، هذا التوجه أمام حوالي 18,000 مشارك في مؤتمر لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية (ايباك) لعام 2017 في مركز مؤتمرات واشنطن.

وقال بلير أن هناك حاجة “لتوجه مختلف لتحقيق السلام بين الإسرائيليين والفلسطينيين”. وأضاف أن “المفتاح لهذا التوجه، حسب رأيي اليوم، هو العلاقة مع المنطقة”.

رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلاير يخاطب مؤتمر ايباك السنوي، 26 مارس 2017 (screen capture: YouTube)

رئيس الوزراء البريطاني السابق توني بلاير يخاطب مؤتمر ايباك السنوي، 26 مارس 2017 (screen capture: YouTube)

مضيفا: “اليوم هناك مصالح استراتيجية مشتركة وأهدافا مشتركة بين اسرائيل والدول العربية”، مشيرا الى المخاوف حول نشاطات ايران في المنطقة وطموحها للحصول على الأسلحة النووية.

“ما أعمل عليه مبنيا على هذا الإيمان الأساسي: ان مفتاح تغيير الشرق الأوسط، ولذا تحقيق عالم اكثر مسالما، هو وجود علاقة بين الإسرائيليين والعرب – التي يمكن تكون مفتوحة، فوق الطاولة، معترف بها – حيث لدى اسرائيل الحق بالوجود وهي مقبولة واسرائيل تعمل بجانب الدول العربية”، قال بلاير.

وأكد أيضا على الحاجة للسعي الى حل الدولتين “بطريقة تضمن امن اسرائيل”.

وشارك بلير، الذي كثيرا ما يزور الشرق الأوسط، مع الجمهور أنه سوف يقوم بزيارته 178 الى اسرائيل في الأسابيع القريبة.

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مؤتمر سلام في واشنطن، 2 سبتمبر 2010 (Jason Reed-Pool/Getty Images via JTA, File)

رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ورئيس الوزراء بنيامين نتنياهو في مؤتمر سلام في واشنطن، 2 سبتمبر 2010 (Jason Reed-Pool/Getty Images via JTA, File)

وردا على سؤال من موجه الحديث إن كانت الدينامية بين اسرائيل وجيرانها بدأت بالتطور، رد بلاير بالإيجاب، ولكن أشار أنه هناك حاجة للمزيد من التطور في هذه الجبهة وأنه لا يمكن تجاهل الوضع الفلسطيني.

“انه يحدث، ولكن يجب ان يحدث اكثر بكثير”، قال. “المفتاح هو أنه لا يمكنك تحقيق هذه العلاقة الجديدة بدون التعامل مع المسألة الفلسطينية أو على الأقل أن تبدأ بالطريق الى الحل”.

ولكن مع ذلك، أكد على أن توجه “الخارج الى الداخل” يمكن ان يؤدي الى بيئة تساهم في تحقيق الإتفاق.

“سيكون علينا خلق ظروف جديدة. إن تحقق اتفاق سلام، اذا الظروف سوف تتغير”، قال. “اعتقد بأن الحقيقة معاكسة. اعتقد أننا بحاجة لتغيير سياق عملية السلام، وبعدها سنتمكن من تحقيق السلام بشكل افضل”.