تم اعتقال ثلاثة فلسطينيين صباح الأحد بعد عبورهم من قطاع غزة الى جنوب اسرائيل، أعلن الجيش.

وتم العثور على قنبلة نووية و”مواد حارقة” بحوزتهم، حسب ما أفاد الجيش في بيان قصير.

وتم تحويلهم الى السلطات الإسرائيلية للتحقيق، بحسب البيان. وكثيرا ما يتم توقيف فلسطينيين من غزة، بعضهم يسعى للفرار من الاوضاع الانسانية الصعبة في القطاع، اثناء عبور الحدود مع اسرائيل.

وقد شهدت منطقة الحدود المتوترة عادة تهدئة في الأيام الأخيرة، بعد التوصل الى تفاهمات جديدة بين اسرائيل وحركة حماس، التي تحكم القطاع الفلسطيني، بالرغم من مشاركة حوالي 7000 فلسطيني في المظاهرات الأسبوعية عند حدود غزة يوم الجمعة، قال الجيش الإسرائيلي.

وقال الجيش أن بعض المتظاهرين احرقوا الإطارات ورشقوا الحجارة والقنابل باتجاه الجنود. وقالت وزارة الصحة التي تديرها حماس في غزة أن 40 متظاهرا اصيبوا بنيران اسرائيلية، منهم 16 شخصا برصاص حي.

رجل فلسطيني يستخدم مقلاع لرشق الحجارة باتجاه القوات الإسرائيلي في الطرف الاخر من حدود غزة، 5 يوليو 2019 (SAID KHATIB / AFP)

وفي 29 يونيو، وافقت اسرائيل على تقديم تنازلات اقتصادية لغزة مقابل موافقة حركة “حماس” على وضع حد لهجمات الحرق العمد والاحتجاجات على الحدود، قال مسؤول اسرائيلي.

وقد واجهت حكومة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو انتقادات شديدة من قبل سكان جنوب البلاد وسياسيين من كلا طرفي الخارطة السياسية لما يعتبرونه الرد غير الملائم للعنف الصادر عن حماس وحركات أخرى في قطاع غزة، اما عسكريا او بواسطة هدنة طويلة المدى.

ومنذ تصاعد العنف عند الحدود في شهر مارس الماضي، اجرى سكان المناطق المحيطة بغزة عدة مظاهرات في انحاء البلاد ردا على ما يعتبروه تقاعس الحكومة بالرد على العنف.