تم توقيف مراهقين فلسطينيين يوم الخميس عند مدخل محكمة عسكرية في الضفة الغربية بعد العثور على قنابل انبوبية مشتبه بحوزتهما.

وتم اغلاق مدخل محكمة السامرة العسكرية والمنطقة، واستدعاء خبراء متفجرات من الشرطة لفحص القنابل المفترضة التي عُثر عليها داخل أكياس.

وقال حرس الحدود في بيان احبطوا “ما يبدو كمحاولة تنفيذ هجوم ارهابي” في المحكمة، بالقرب من قرية سالم في شمال الضفة الغربية.

وكثيرا ما يحاول معتدون فلسطينيون استخدام القنابل الانبوبية لتنفيذ هجمات في محكمة السامرة العسكرية.

وفي شهر مايو، اعتقلت قوات الامن فلسطينيين اثنين بعد العثور على ثلاثة قنابل انبوبية بحوزتهم عند مدخل المحكمة. وورد انه كان بحوزة الشابين قنبلة غاز ايضا.

وفي 11 مارس، احبطت قوات الامن محاولة لتهريب قنبلتين انبوبيتين داخل المحكمة عند توقيف حرس حدود مراهقين فلسطينيين، كليهما يبلغان 16 عاما وينحدران من جنين، في حاجز امني عند مدخل المحكمة.