تم توقيف شرطي حدود عن العمل الثلاثاء بعد أن تم تصويره يأخذ دراجة طفلة فلسطينية ورميها بين الأشجار في الخليل في نهاية الشهر الماضي، قال ناطق بإسم المنظمة.

في الفيديو، الذي أصدرته جمعية “بتسيلم” لحقوق الإنسان يوم الإثنين، يمكن رؤية الطفلة أنوار برقان البالغة 8 سنوات تقف بجانب دراجتها، بينما تتحدث مع شرطي حدود لم تتم تسميته.

بينما كانا يتحدثان، يظهر شريط الفيديو الشرطي وهو يدوس على الدراجة، قبل وصول شرطي آخر، ويقومان بطرد الطفلة وهي تبكي.

وبعد أن تركت برقان المكان، يحمل الشرطي الثاني الدراجة ويبتعد. وبعدها يعود الفيديو ليظهر الشرطي الأول يطرد الأطفال الآخرين الذين يقفون بالجوار.

وفقا لجمعية “بتسيلم”، قام الشرطي برمي الدراجة بين الأشجار، وقام بتغطيتها بالأغصان قبل الإبتعاد عن المكان.

لقطة شاشة من فيديو اصدرته جمعية بتسيلم يظهر شرطي حدود يأخد دراجة طفلة فلسطينية تبلغ 8 سنوات ويرميها بين الاشجار، 25 يوليو 2016 (Screen capture: B’Tselem)

لقطة شاشة من فيديو اصدرته جمعية بتسيلم يظهر شرطي حدود يأخد دراجة طفلة فلسطينية تبلغ 8 سنوات ويرميها بين الاشجار، 25 يوليو 2016 (Screen capture: B’Tselem)

وقال قائد شرطة الحدود، يعكوف شبتاي، في بيان بعد تحقيق أولي، أنه تم “اقالة الشرطي فورا من الخدمة الفعالة”.

“حرس الحدود يعتبر هذا الحادث بجدية ويأسف عليه”، قال ناطق.

وتم تسليم الفيديو ومواد أخرى الى قسم التحقيقات الداخلية للشرطة في وزارة العدل، الذي سوف يفحص الأمر، أفادت شرطة الحدود.

ووقع الحادث في شارع الإبراهيمي في مدينة الخليل، الذي يؤدي إلى الحرم الإراهيمي.

وفي السنوات الأخيرة، أصبح الشارع موقعا جدليا، بعد أن قامت القوات الإسرائيلية ببناء سياج عام 2012 يقسمه في منتصفه.

ويدعي فلسطينيون أن الجنود وشرطة الحدود يمنعون السكان من استخدام القسم الكبير والمرصوف من الشارع، بينما ينفي مسؤولون إسرائيليون تلك الإدعاءات.