اعتقلت شرطة مكافحة الإرهاب الاسترالية رجلا في سيدني وجه عبر مدونة الكترونية تهديدات تتعلق بالاحتفالات بالسنة الجديدة التي يتم تنظيمها حول الميناء ودار الأوبرا الشهيرة، على ما اعلنت السلطات الجمعة.

يأتي اعتقال الرجل بعد اسبوع على اعلان الشرطة انها احبطت “مؤامرة إرهابية” مستوحاة من تنظيم الدولة الاسلامية كانت ستشمل اعتداءات عدة في يوم عيد الميلاد في ملبورن.

وسيمثل المشتبه به البالغ من العمر 40 عاما، الجمعة امام المحكمة للرد على الاتهام الموجه إليه بأنه “أطلق تهديدات تتعلق ب(الاحتفالات) بالعام الجديد”، على ما اوضحت الشرطة في بيان من دون ان تقدم تفاصيل اضافية.

تستعد سيدني للاحتفالات بالسنة الجديدة والتي تتضمن عرضا للألعاب النارية، ويتوقع أن يحضرها أكثر من مليون شخص.

وبعد تلقيها تحذيرا من احد المخبرين، اوقفت وحدة شرطة مكافحة الارهاب في نيو ساوث ويلز الخميس المشتبه به في مطار سيدني الدولي اثر عودته من لندن. كذلك تمت مصادرة وثائق وأقراص حاسوب صلبة بعد دهم منزله.

وقالت مساعدة مفوض الشرطة كاثرين برن “إن العناصر الأولى للتحقيق تشير إلى أن هذا الحادث معزول”.

اضافت “بناء على ذلك، نحن واثقون من أنه لا توجد تهديدات حالية أو محددة للاحتفالات بالسنة الجديدة. ينبغي أن يتمتع الجميع بالعيد”.

قالت السلطات إنه تم في العامين الماضيين إحباط 12 محاولة اعتداء على الأراضي الأسترالية. غير أن البلاد لم تكن في منأى من الاعتداءات، إذ شهدت أربع هجمات بما في ذلك مقتل شرطي في سيدني العام الماضي.