اعلنت اجهزة الاستخبارات الروسية الثلاثاء توقيف خمسة ناشطين يعتقد انهم اعضاء في تنظيم داعش، كانوا يستعدون لتنفيذ هجمات في موسكو وانغوشيا الجمهورية الواقعة في منطقة القوقاز الروسية.

وقالت الاستخبارات في بيان انها “وضعت حدا لنشاطات مجموعة مرتبطة بتنظيم داعش الارهابي وانشئت لارتكاب جرائم ذات طابع ارهابي”. واضافت ان “خمسة من اعضاء المجموعة اعتقلوا”.

وتابعت انه تمت مصادرة قنبلتين يدويتي الصنع تعادل قوة كل منها عشرة كلغ من مادة التي ان تي، وخمس قطع اسلحة نارية وذخائر في منزلهم.

واضاف البيان ان زعيم هذه المجموعة الذي يقدم على انه “مبعوث داعش” في روسيا وخمسة من شركائه قتلوا “في عملية لمكافحة الارهاب” في انغوشيا الجمهورية القوقازية ذات الغالبية المسلمة.

وكانت وسائل اعلام روسية ذكرت الاحد نقلا عن مصادر رسمية، ان اجهزة الامن اوقفت مجموعة من الجهاديين كانوا يخططون لاعتداءات في اماكن عامة في موسكو وسان بطرسبورغ.

واعلن جهاز الامن الاتحادي (كي جي بي سابقا) انه اوقف عشرة مواطنين من دول آسيا الوسطى على صلة بالتنظيم كانوا يخططون “لسلسلة اعمال ارهابية وتخريب في موسكو وسان بطرسبورغ”.

وبحسب موقع فونتانكا-رو الاخباري فان الاشخاص السبعة الذين تم توقيفهم في سان بطرسبورغ، اشتبه بتخطيطهم لهجمات على مركزين تجاريين.