من المقرر أن تعقد مدينة حيفا الشمالية موكبها السنوي الفخري في صباح الجمعة، تتويجا لأسبوع من الفعاليات التي نظمها المجتمع المثلي المحلي.

هذه هي المرة الحادية عشرة التي تعقد فيها حيفا موكب فخر. موضوع هذا العام هو “نحن حيفا”. ومن المقرر أن يبدأ في الساعة العاشرة صباحا في مفرق كارميليا. وستنتهى المسيرة فى حديقة هائيم الشهيرة فى المدينة حيث من المتوقع ان يستمر الترفيه والإحتفالات حتى الساعة الخامسة مساء.

يقول المنظمون أن هدف المسيرة هو “تجسيد تميّز مجتمع المثليين فى مدينة التي تضم أعضاء من مختلف الطوائف والديانات والثقافات”.

من المتوقع أن يحضر أناس من مجموعة واسعة من الخلفيات، بما في ذلك العرب، وأعضاء المجتمع الاثيوبي والمهاجرين من الإتحاد السوفيتي السابق.

قال رئيس بلدية حيفا يونا ياهاف يوم الخميسأان “موكب الفخر في حيفا هو دليل على الفرح الذي نحتفل فيه بوجودنا المشترك، وأهمية قبول بعضنا البعض بروح التسامح في حيفا كمجتمع”.

وقال يوسي شالوم، الذي يحمل ملف المجتمع المثلي في البلدية: “إن موكب الفخر في حيفا هو دليل على التضامن الذي يوحد اليهود والعرب، المتدينين والعلمانيين والمهاجرين الجدد والمحاربين القدامى”.

في العام الماضي، سار نحو 4000 شخص في حيفا احتفالا بالمجتمع المثلي.

رئيس بلدية حيفا يونا ياهاف (Miriam Alster/Flash90)

رئيس بلدية حيفا يونا ياهاف (Miriam Alster/Flash90)

في نهاية عرض العام الماضي، في حين ألقى خطابا، تعرض ياهاف للإعتداء من قبل ناشط بيئي حول مخاوف التلوث في المدينة.

يذكر أن حوالى 3500 شخص شاركوا منذ أسبوع فى أول مسيرة فخر فى مدينة بئر السبع الجنوبية.

وألقي القبض على رجلين من الأرثوذكسيين في مكان قريب. عثر على أحدهما مسلحا بسكين في محيط المسيرة، بينما حاول الثاني دخول المكان قسرا. وفقا لموقع “والا” الإخباري، تم الإفراج عنهما فيما بعد.

فى وقت سابق من هذا الشهر حضر أكثر من 200 الف شخص مسيرة الفخر فى تل أبيب، من بينهم حوالى 30 الف شخص قدموا من الخارج للمشاركة.

قبل عامين، قتلت المراهقة شيرا بانكي في القدس وأصيب خمسة أشخاص بجروح على يد متطرف ديني يهودي مسلح بسكين في موكب فخر وسط المدينة.