أعلن رئيس المجلس الاوروبي دونالد توسك الاربعاء ان الاتحاد يفتقد بريطانيا من الان، لكنه سيعمل بشكل موحد للدفاع عن مصالحه بعد ان قامت لندن بتفعيل آلية الخروج الأربعاء.

وقال توسك في بروكسل بعد استلامه رسالة من رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي تطلب فيها اطلاق آلية الخروج “ماذا بامكاني أن اضيف على هذا! نحن نفتقدكم من الآن. شكرا لكم ووداعا”.

واضاف في تصريح مقتضب للصحافيين “ليس هناك من سبب للتظاهر بأن هذا يوم سعيد”، وتابع “في الجوهر، الأمر يتعلق بتحديد الأضرار”.

وفي لحظة تاريخية حوالى الساعة 1:26 (11:26 بتوقيت غرينتش)، تسلم توسك الرسالة من سفير بريطانيا لدى الاتحاد الأوروبي تيم بارو، وتصافحا امام اعلام الاتحاد الأوروبي وبريطانيا.

الا ان رئيس الوزراء البولندي السابق أكد بأن الاتحاد الاوروبي سيبقى موحدا خلال محادثات خروج بريطانيا من التكتل.

وقال “للمفارقة هناك شيء ايجابي في بريكست، لقد جعلتنا نحن الدول ال 27 اكثر تصميما ووحدة من قبل”.

وقال “اليوم أستطيع القول اننا سنبقى مصممين ومتحدين، وحتى في المستقبل خلال المفاوضات الصعبة التي تنتظرنا”.

وأصدرت الدول ال 27 الباقية بيانا قالت فيه انها ستعطي الأولوية لطلاق “منظم” — في تباين مع تصريح ماي في رسالتها بانها تريد مناقشة العلاقات الجديدة بالتوازي مع الانفصال.

وأورد البيان “في هذه المفاوضات سيعمل الاتحاد بشكل موحد وسيحافظ على مصالحه”.

وأضاف “سنضع في مقدمة اولوياتنا الحد من حالة عدم اليقين الناجمة عن قرار المملكة المتحدة، لدى مواطنينا ومؤسساتنا والدول الأعضاء”.

وتابع “لذا سوف نبدأ بالتركيز على كل التدابير من اجل انسحاب منظم”.

وقالت الدول ال 27 انها “ستقارب هذه المفاوضات بطريقة بنّاءة من أجل التوصل الى اتفاق”، وأضافوا “نامل بأن نكسب المملكة المتحدة كشريك مقرب” في المستقبل.

وسيضع توسك خطوطا سياسية عامة أكثر تفصيلا لمفاوضات بريكست التي سيوقع عليها قادة دول الاتحاد في قمتهم في 29 نيسان/ابريل.