اعلنت وزارة العدل الاسرائيلية السبت ان اربعة يهود ستوجه اليهم الاحد في اسرائيل تهمة الضلوع في اعمال “ترهيب عنيف ضد عرب وممتلكاتهم”.

وقال مسؤولون امنيون ان التهمة تتصل بالحريق الاجرامي الذي اودى بالطفل الفلسطيني علي دوابشة ووالديه في قرية دوما بالضفة الغربية في تموز/يوليو الفائت.

وجاء في بيان صادر عن وزارة العدل ان اثنين من المتهمين الذين ستوجه اليهم التهمة الساعة 7،30 ت غ من القاصرين.

والاربعة متهمون برمي زجاجات حارقة فجر الحادي والثلاثين من تموز/يوليو الماضي داخل منزل آل دوابشة في دوما ما ادى الى مقتل طفل فلسطيني في شهره الثامن عشر ووالديه اللذين توفيا بعد ايام متأثرين بجروحهما.

ولم ينج من الحريق سوى طفل في الرابعة من عمره.

ووجدت كتابات في مكان الحادث اكدت ان الفاعلين من المتطرفين اليهود الذين قد يكونون قدموا من مستوطنات مجاورة.

وكانت اجهزة الامن الاسرائيلية اعلنت مطلع كانون الاول/ديسمبر اعتقال متطرفين يهود لهم علاقة بالحريق الذي استهدف عائلة دوابشة.