تم توجيه لائحة اتهام ضد فلسطيني يبلغ من العمر (19 عاما) في المحكمة المركزية في القدس الخميس، في قضية طعن رجل يهودي متشدد في القدس الشرقية في وقت سابق من الشهر.

تم اتهام احمد نعيم عشاير، المنحدر من الطور، بمهاجمة الضحية، حسب ما ورد طالب مدرسة دينية يهودي، امام حانوت بقالة بالقرب من مقبرة جبل الزيتون.

ووفقا للائحة الإتهام، لم يكن عشاير مسلحا عندما اقترب من الطالب، ولكنه رفع “لوح خشبي حاد” كان على الأرض بجواره، وطعن الضحية بواسطته.

وتلقى الطالب اصابات خفيفة حتى متوسطة. وقام الطالب بالفرار، توقيف سيارة وتوجه الى محطة شرطة حدود مجاورة. وتم نقله الى مستشفى هداسا جبل المشارف لتلقي العلاج.

وتم اعتقال عشاير بعد بضعة ايام.

وقُتل خلال موجة العنف 34 إسرائيليا و4 أجانب. في الفترة نفسها قُتل اكثر من 200 فلسطينيا، معظمهم خلال تنفيذهم لهجمات طعن أو إطلاق نار أو دهس، وآخرون في اشتباكات مع القوات الإسرائيلية، بحسب السلطات الإسرائيلية.