تم توجيه لائحة إتهام في المحكمة المركزية في القدس ضد فتى فلسطيني يبلغ من العمر (16 عاما) بتهمة الشروع بالقتل لمحاولته طعن رجل إسرائيلي.

بحسب لائحة الإتهام، قرر الفتى من سكان حي جبل المكبر مهاجمة إسرائيليين بعد مشاهدته لجثث منفذي هجمات فلسطينيين قُتلوا خلال تنفيذهم هجمات بعد إعادة الجثث للسلطات المحلية لدفنها.

وصعد الفتى إلى حافلة من محطة حافلات قريبة من حي أرمون هنتسيف اليهودي في القدس، حيث حاول طعن أحد الأشخاص قبل الفرار من المكان. ولم تتسبب الطعنات بأي إصابة للإسرائيلي، بحسب الشرطة. وسلم الفتى الذي لم يذكر أسمه نفسه للشرطة بعد وقت قصير من الهجوم.

ويواجه الفتى تهما بالشروع بالقتل وحيازة سكين.

وشهد حي أرمون هنتسيف هجوم إطلاق نار دام في منتصف شهر أكتوبر من العام الماضي قُتل فيه ريتشار لاكين (76 عاما) وحبيب حاييم (78 عاما) وألون غوفبرغ (51 عاما) متأثرين بإصاباتهم بعد أن قام فلسطينيان بفتح النار في حافلة بالمنطقة.

يوم الخميس، حاول رجل فلسطيني طعن جندي بالقرب من مفرق بيت عينون في منطقة الخليل. واتجه الرجل مسرعا نحو دورية عسكرية إسرائيلية بينما كان يلوح بسكين. وقام الجنود بفتح النار وقتل الشاب. ولم تقع إصابات بين الجنود، بحسب الجيش.

ساهم في هذا التقرير جوداه اري غروس.