اتهم مدعون اسرائيليون يوم الإثنين شاب أردني يبلغ 21 عاما حاول طعن شرطي واعترف بتخطيطه طعن شرطي اسرائيلي الشهر الماضي.

واتهمت لائحة الإتهام التي قدمت في محكمة حيفا المركزية محمد مصلح بالتخطيط لتنفيذ هجوم، اعتداء مشدد وتهم أخرى.

ووصفته لائحة الإتهام بمواطن اردني، بحسب تقارير اعلامية عبرية.

وبحسب بيان صدر عن الشرطة بعد تقديم لائحة الإتهام، لاحظ شرطيان يقومان بدورية في ساعات الليل في 22 يوليو بمدينة الخضيرة الشمالية المشتبه به يجلس وحده بمحطة حافلات في شارع هناسي. واقتربا منه وقاما باستجوابه.

واتضح أن الشاب هو فلسطيني يحمل جنسية اردنية ويسكن في قرية دير الغصن في الضفة الغربية، بالقرب من طولكرم، ودخل اسرائيل بدون تصريح.

وفي استجواب لاحق، قال مصلح أنه وصل الضفة الغربية من الأردن في شهر يونيو، وسكن مع شقيقته لمدة شهر قبل التسلل الى داخل اسرائيل.

ساحة اعتقال مواطن اردني يبلغ 21 عاما يشتبه بتخطيطه طعن جندي، في مدينة الخضيرة، 22 يوليو 2019 (YouTube screen capture)

وأبلغ أحد عناصر الشرطة مصلح بأنه معتقل، ولكن عند محاولته تكبيله، ورد أن مصلح عارض، وسحب سكينا بطول 17 سم. وبحسب الشرطة، حاول مصلح عندها طعن أحد عناصر الشرطة والفرار.

ولاحقه عناصر الشرطة، واستدعوا تعزيزات، وأمروه تحت تهديد مسدس برمي السكين.

وبحسب الشرطة، صرخ مصلح عندها “الله اكبر”، وانقض على الشرطي. واطلق الشرطي رصاصة واحدة على قدمه، ما ادى الى طرحه أرضا. واصيب مصلح بإصابات متوسطة نتيجة الرصاصة، وتم نقله الى مستشفى هيلل يافيه في المدينة.

ولم يصاب أي من عناصر الشرطة في الحادث.

وبحسب الشرطة، قال مصلح خلال التحقيق معه أنه أخذ السكين من منزل شقيقته، دخل اسرائيل عبر فجوة في السياج الأمني المحيط بطولكرم، وركب حافلة للوصول إلى الخضيرة.

وعند وصوله، قال انه قضى اليوم بالبحث عن جندي ليطعنه. وهذه كانت خطته في وقت لاحق من الليل اثناء جلوسه في محطة الحافلات، حيث عثر عليه عناصر الشرطة.

وتشمل لائحة الإتهام أيضا تهم الدخول الى اسرائيل بشكل غير قانون، حيازة سلاح غير قانوني، وعرقلة شرطي.