قال مسؤول أمريكي في واشنطن يوم الثلاثاء أن زيرة الخارجية الامريكي جون كيري لم يبد موافقته على خطة وزير الإسكان اوري اريئيل لبناء 1400 وحدة سكنية جديدة على الخط الأخضر على الرغم من بيان مخالف أصدره الوزير اريئيل.

وقد ذكر المسؤول في البيان “لم يتغير موقفنا من المستوطنات، ونحن نقوم باستمرار بإبداء اعتراضنا للإسرائيليين علنا ومباشرة بما بتعلق بتصريحات عن الاستيطان”.

واضاف مشددًا ” “نحن أيضًا لم ننسق أية تصريحات تتعلق بالاستيطان أو نوافق عليها”.

كانت وزارة الإسكان قد أعلنت في تشرين الثاني أنه قد تمت الموافقة على بيع الأراضي لبناء 1700 شقة سكنية على الخط الأخضر، بما في ذلك نحو 700 وحدة سكنية جديدة في القدس و-1030 في المستوطنات اليهودية في الضفة الغربية.

كما وصرحت الوزارة أنذاك أن الاعلان جاء تماشيا مع سياستها في الموافقة على زيادة بناء المساكن كإجراء للمساعدة في خفض تكاليف السكن على الصعيد الوطني.

أدت هذه السياسة “إلى نمو سريع في عمليات البدء بالبناء وهو الآن بمعدل 43000 شقة [جديدة] سنويًا، أعلى من الطلب على الشقق الجديدة كل عام”، وفقا لاريئيل، وهو عضو بارز في حزب ’البيت اليهودي’.

كما ووعد ارييل بزيادة معدل بناء شقق جديدة “في جميع أنحاء البلاد … من أجل إحداث تغيير جذري في تكلفة الشقق”.

هذه نسخة مختصرة للمقال، لقرأة النص الكامل في موقع تايمز أوف إسرائيل بالانجليزية إضغط الرابط هنا