اعلنت وزارة العدل العراقية اعدام خمسة مدانين الاثنين، غداة العملية الانتحارية التي اوقعت اكثر من مئتي قتيل في حي الكرادة ببغداد وتبناها تنظيم الدولة الاسلامية.

واعلنت الوزارة في بيان “تنفيذ حكم الاعدام بمجموعة من الارهابيين” بدون ان تحدد الجرائم التي ادينوا بها.

وتابعت وزارة العدل ناعية قتلى الكرادة “اننا اذ نعزي العراقيين وذوي الشهداء بهذا المصاب الجلل، نعاهدهم على الاستمرار بتنفيذ القصاص العادل بكل من تسول له نفسه النيل من الشعب وترويع ابنائه”.

وتوقع البيان “الاعلان عن تنفيذ احكام الاعدام بمجموعة من المجرمين ضمن قانون مكافحة الارهاب بالقريب العاجل، اضافة لما تم الاعلان عنه بالايام القليلة الماضية”.

بدأ العراق الاثنين حدادا وطنيا يستمر ثلاثة ايام على ارواح ضحايا التفجير الانتحاري بسيارة مفخخة الذي نفذه تنظيم الدولة الاسلامية فجر الاحد وادى الى تدمير ثلاثة مراكز تسوق في وسط حي الكرادة المكتظ قبيل عيد الفطر، موقعا 213 قتيلا على الاقل.

وهذا التفجير من الاعتداءات الاكثر دموية في العراق ويأتي بعد اسبوع على استعادة القوات العراقية السيطرة على كامل مدينة الفلوجة، معقل الجهاديين الواقع على بعد 50 كلم غرب بغداد.