شريط فيديو صدر يوم الخميس من قبل تنظيم “داعش” الإرهابي، يحتفل بهجمات بروكسل ويستشهد بأقوال مرشح الرئاسة الأمريكية دونالد ترامب.

فيديو بالعربية، صادر عن مجموعة وسائل الإعلام “البتار”، جناح دعائي للتنظيم الإرهابي، يضم صورا لترامب ولقطات صوتية لتصريح أدلى به في أعقاب الهجوم القاتل يوم الثلاثاء، والذي تبنته المجموعة.

“الطائرات الصليبية بما في ذلك البلجيكية ما زالت تقصف المسلمين في العراق وبلاد الشام ليلا ونهارا، تقتل الأطفال والنساء والمسنين، وتدمر المساجد والمدارس”، يقول الراوي في الفيديو، وفقا لترجمة نيوزويك، في إشارة واضحة إلى عضوية بلجيكا في محاربة التنظيم كجزء من التحالف العسكري القائم بذلك.

الفيديو بعنوان “منفى الإسلام وهجمات بروكسل”، يعرض بيان ترامب، الذي قال فيه المرشح الجمهوري: “كانت بروكسل واحدة من المدن الأعظم – واحدة من أجمل مدن العالم منذ 20 عاما – وآمنة. وأصبحت الآن عرضا مرعبا – عرضا مرعبا بشكل مطلق”.

في تعليقات أخرى على الهجمات، تحدث ترامب عن استخدام التعذيب وإغلاق الحدود من أجل منع وقوع هجمات إرهابية في الولايات المتحدة.

هجومي يوم الثلاثاء – في مطار بروكسل وفي محطة المترو – أسفرا عن مقتل 31 شخصا وجرح نحو 300.

وقال ممثلو الإدعاء الإتحادي البلجيكي، أنهم ألقوا القبض على ستة أشخاص يوم الخميس في سلسلة مداهمات شنتها الشرطة في بروكسل.

تأتي الإعتقالات في الوقت الذي يتعرض وزراء بلجيكيين فيه لإنتقادات بسبب إخفاق الإستخبارات بشأن التفجيرات حيث اعترفوا “بأخطائهم” وقدموا استقالتهم.

ساهمت ا ف ب في هذا التقرير.