تبنى تنظيم الدولة الاسلامية الهجوم الانتحاري الذي استهدف الجمعة مسجدا شيعيا في مدينة الكويت ووقع ضحيته 13 قتيلا على الاقل بحسب مصادر طبية.

واعلنت اجهزة الاسعاف ان ما لايقل عن 13 شخصا قتلوا الجمعة في هجوم انتحاري استهدف مسجد الامام الصادق في منطقة الصوابر في مدينة الكويت اثناء صلاة الجمعة.

وكانت وكالة الانباء الكويتية اكدت نقلا عن بيان لوزارة الداخلية “وقوع عدد من القتلى والجرحى في الانفجار”.

وقال مسؤول امني لوكالة فرانس برس “انه تفجير انتحاري”. وانتشرت صور على وسائل التواصل الاجتماعي تظهر رجالا على الارض واجسادهم مغطاة بالدماء بين الحطام داخل المسجد.

وافاد بيان للتنظيم المتطرف انه “في عملية نوعية (…) انطلق احد فرسان اهل السنة الغيارى وهو الاخ ابو سليمان الموحد ملتحفا حزام العز الناسف مستهدفا وكرا خبيثا ومعبدا للرافضة المشركين (حسينية الامام الصادق) في حي الصابري بمنطقة الكويت”. واشار البيان الى اصابة “العشرات”.