اكد تنظيم الدولة الاسلامية مقتل البريطاني “الجهادي جون” في ضربة جوية في 12 تشرين الثاني/نوفمبر استهدفت معقله في الرقة السورية بحسب ما ذكرته مجلة التنظيم “دابق” الثلاثاء.

وكان الجيش الاميركي اعلن في تشرين الثاني/نوفمبر انه قتل على الارجح خلال غارة جوية “الجهادي جون”، اسمه الحقيقي محمد اموازي الذي ظهر في شرائط فيديو عدة تتضمن مشاهد قطع رؤوس غربيين وبات رمزا لهمجية التنظيم الجهادي.

واوضحت “دابق” ان البريطاني قتل في 12 تشرين الثاني/نوفمبر “عندما استهدفت السيارة التي كان على متنها بضربة جوية من طائرة بدون طيار في مدينة الرقة حيث دمرت السيارة وقتل على الفور”.

ووصفت المجلة التي خصصت له مقالا، اموازي ب”الشهيد” وب” الاخ المشرف” وطلبت من الله ان “يشمله برحمته”.

وكان الجيش الاميركي اعلن في 13 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي انه “واثق” بان “الجهادي جون”، وهو متطرف بريطاني ظهر في تسجيلات فيديو للتنظيم المتطرف تظهر اعدام رهائن، قتل في غارة جوية اميركية في سوريا.

اعلن مسؤول اميركي ان طائرة بريطانية بدون طيار شاركت في الضربة الاميركية في سوريا التي فيها “الجهادي جون” البريطاني.

واضاف ان “ثلاث طائرات بدون طيار احداها بريطانية” استخدمت في العملية لكن الطائرتين الاميركيتين هما “اللتان اطلقتا” صاروخين.