قامت قناة NDTV الهندية بعرض ما قالت صحيفة “نيويورك تايمز” أنها لم تستطع تصويره: صورا لمقاتلي حماس في غزة وهم يطلقون صاروخا بإتجاه إسرائيل، من منطقة سكنية.

وجرى إطلاق الصاروخ من منطقة سكنية مزدحمة في غزة فيها الكثير من المدنيين – ومراسل هندي جريء.

ويُظهر تقرير سرينيفاسان جاين على قناة NDTV الهندية خلية فلسطينية تستخدم خيمة كغطاء للتحضير لإطلاق صاروخ، وإطلاقه بعد ذلك. وتم تسجيل الصور يوم الإثنين.

وأشار سرينيفاسان إلى إن إطلاق الصاروخ وقع “على بعد أمتار من فندقنا” وفي “وسط منطقة سكنية مليئة بالفنادق والشقق السكنية”.

بعد ذلك توجه إلى موقع إطلاق الصاروخ ولكن “طُلب منا من قبل أشخاص بعدم التوجه إلى الموقع، فانسحبنا…”

وعرضت القناة الفرنسية، فرنسا 24، أيضا صورا لنقطة إطلاق صواريخ، تقع على بعد 100 ياردة من مبنى تابع للأمم المتحدة يرفع العلم الأزرق للمنظمة. ويقع فندق يستقبل الصحافيين الذين يقومون بتغطية الصراع في غزة على بعد 50 يادرة من نقطة إطلاق الصواريخ، وفقا للمراسل غالاغر فينويك، مراسل القناة في غزة.

وعرضت القناة الفرنسية مقطع الفيديو يوم الثلاثاء.

وقال غالاغر، “هذا النوع من الإعداد هو في صميم النقاش”، وأضاف أن “الجيش الإسرائيلي اتهم مرارا وتكرارا المسلحين الفلسطينيين بإطلاق [الصواريخ] من داخل مناطق سكنية مزدحمة وهذا بالضبط نوع الإعداد الموجود لدينا هنا”.

وكان فينويك وطاقمه قد اضطروا إلى الإختباء عند بثهم لتقرير من الموقع في الأسبوع الماضي عندما تم إطلاق صاروخ بشكل غير متوقع.