أعلن الجيش الإسرائيلي مساء السبت أن رئيس الإستخبارات العسكرية هذا الأسبوع كرّم “الوحدة 504” التي توظف عملاء خارج حدود إسرائيل، مع إشادة رسمية بأعمالها السرية في عامي 2016 و2017.

لم يكشف الجيش عن طبيعة أعمال وحدة الإستخبارات البشرية في عامي 2016 و2017 والتي أدت إلى “الإستشهاد بالمدح”.

هناك أربعة مستويات من الإستشهادات العسكرية. وحصلت “الوحدة 504” على المرتبة الثانية، حيث يقدمها القائد العام، رئيس الاستخبارات العسكرية الجنرال هرتسل هليفي.

“نحن نمنح شهادة تقدير عندما نرغب في الثناء، الأمر بسيط للغاية. نحن ندرك النشاط الذي هو أبعد من المألوف، والذي يتغلب على العقبات والمشاكل، وغير المتوقع”، قال هليفي في حفل هذا الأسبوع.

يشغّل الجنود والضباط الذين يشكلون “الوحدة 504” عملاء في بلدان أجنبية وفي الضفة الغربية وقطاع غزة، حيث يقدمون معلومات استخباراتية يتم تحليلها داخل مديرية المخابرات العسكرية.

“شهادة الثناء هذه هي تعبير عن التقدير لكل من يشارك في العمل، أعضاء الوحدة وشركائنا الكثيرين في المخابرات العسكرية، الجيش الإسرائيلي، ومجتمع المخابرات، الذين يساعدون ويدعمون ويعملون معنا”، قال قائد الوحدة، الذي لم يكن من الممكن تحديده إلا من خلال رتبته وأول حرف من العبرية بإسمه “تاء”.