تم تكريم فتى مسلم من مدينة نيويورك ساعد في القبض على رجل اعتدى على سيدة يهودية متدينة في مترو الأنفاق من قبل زعماء الجالية.

وحصل أحمد خليفة (17 عاما) الخميس على كمبيوتر محمول تم التبرع به لدراسته الجامعية في الخريف وشهادة تقدير لسلوكه.

عضو المجلس التشريعي في الولاية، دوف هيكيند، الذي قدم المكافأة، أشار إلى أن خليفة هو شاب مسلم ساعدة سيدة يهودية متدينة.

وقال هيكيند، وهو يهودي متدين، والذي انضم إليه في حفل التكريم زعماء دينيون وسياسيون من الجالية اليهودية، “في أوقات تشهد إنقسامات، من الممتع رؤية تردد صدى قصة كهذه داخل مجتمعاتنا”.

وقال خليفة في تصريح له، بحسب ما نقلته صحيفة “بروكلين إيغل”: “أنا مجرد شاب. أعتقد أن على الجميع القيام بذلك لأننا جميعنا بشر؛ سأقدم المساعدة لكل شخص أيا كان، يسعدني أن الناس يتعلمون أن هذا هو الأمر الذي يجدر القيام به”.

الفتى قام في 28 ديسمبر بإيقاف قطار متوجه إلى بروكلين حتى يتسنى تقديم العلاج الطبي للسيدة بعد أن قام رجل بصفعها وتحطيم نظارتها والتسبب بفقدانها لوعيها. وتم نقلها من القطار إلى مستشفى محلي.

بعد ذلك خرج خليفة من القطار لمطاردة المعتدي. وقام الفتى بالإتصال بدورية “شومريم” اليهودية للحفاظ على السلامة العامة، التي قامت بدورها بالإتصال بالشرطة. وانتظر خليفة بالقرب من محطة الحافلات إلى حين وصول الشرطة.

وقامت الشرطة بإنزال المعتدي، ويُدعى ريفون جونز ويبلغ من العمر 31 عاما من الحافلة. وتم توجيه تهمة الإعتداء ضد جونز في محكمة جنائية في بروكلين.