منحت البحرية الإسرائيلية يوم الأربعاء شهادات لجنود وبحارة من وحدات نخبة تقديرا على مشاركتهم في عمليات عسكرية سرية.

وتم منح الشهادات أيضا للاحتفال بما وصفه الجيش بـ”نجاح استخباراتي”. ولم تعط أي تفاصيل حول أي من العمليات.

وقام الميجر جنرال إيلي شرفيط، قائد البحرية الإسرائيلية، بمنح شهادات التقدير لجنود كوماندوز من وحدة النخبة “شايطيت 13″، وبحارة من وحدة زوارق الدورية 916، وجنود من وحدات أخرى لم يُذكر اسمها

وقال شرفيط إن “الخط الطويل من العمليات التي تُمنحون من أجلها شهادات تقدير يعبر في واقع الأمر عن ضرورة تنفيذ هذا النشاط العملياتي الفريد”.

وقال الجيش في بيان له إنه تم منح الجنود الشهادات على “سلسلة من العمليات السرية في أرض العدو ونجاح استخباراتي”.

وتابع البيان: “هذه سلسلة معقدة وهامة من العمليات التي تهدف إلى الحفاظ على تفوق دولة إسرائيل في البحر، ضد تقوية أعدائنا، وساهمت بشكل مباشر في أمن الدولة”.

وتتخصص وحدة “شايطيت 13” في عميات من البحر إلى اليابسة وأنشطة مكافحة الإرهاب وسيناريوهات رهائن.

في شهر مارس، شارك بحارة من وحدة 916 في عملية لإحباط مخطط لحركة “الجهاد الإسلامي الفلسطيني” لإغراق زورق دورية تابع للبحرية الإسرائيلية قبالة سواحل غزة واختطاف الناجين.