تعتقد الشرطة ان الجندي الذي ادعى يوم الاحد انه نجا من محاولة اختطاف في منطقة غور الأردن كذب وأن القصة ملفقة بالكامل من قبل الجندي, كما ذكر راديو اسرائيل يوم الاحد.

وقالت الشرطة تم اتخاذ الجندي للاستجواب من قبل الشرطة العسكرية للجيش الإسرائيلي. لم يتم إعطاء أية تفاصيل لماذا يعتقد أن القصة غير صحيحة.

الجندي، من سكان قرية بيت جن الدرزية في شمال إسرائيل، ادعى في وقت سابق من اليوم الاحد ان ثلاثة رجال حاولوا إجباره على ركوب سيارة بينما كان ينتظر في محطة للحافلات بالقرب من مفرق الحمرا. وقال انه تمكن من الفرار إلى حقل قريب مزروع بالزيتون، واتصل بالشرطة من هناك.

لقد  أقامت الشرطة عقب ذلك حواجز على الطرق في المنطقة في محاولة لتحديد مكان المشتبه بهم في محاولة الاختطاف المزعوم.