قررت هيئة الإذاعة البريطانية التوقف عن استخدام كلمة “ارهاب” من أجل تجنب اعتبارها منحازة في تقاريرها، أفادت صحيفة “بريتيش دايلي مايل” يوم الأحد.

واشار التقرير إلى قول “مصادر في BBC” أن ادارة الشبكة العالمية “تسعى لتقديم تقارير ثابتة حول الهجمات الارهابية، بغض النظر عن الفكر الإرهابي السياسي”. لذا بدلا من وصف جميع الحوادث بأنها “هجمات ارهابية” ومواجهة اتهامات بالانحياز، سوف تغير الهيئة سياستها التحريرية لإزالة كلمة “ارهاب” من معجمها إلا إذا وردت في اقتباس مباشر.

“الأمر يعود الى هذه العبارة، ’الارهابي بالنسبة للبعض هو مقاتل من أجل الحرية بالنسبة لآخرين’”، قال مصدر اعلامي كبير لصحيفة “دايلي مايل”.

وقد واجهت أكبر هيئة اذاعة في العام الانتقادات في الماضي، والإتهامات بالإنحياز في تقاريرها حول النزاع الإسرائيلي الفلسطيني لعدم وصف الهجمات بالإرهابية، ولإخفاء تحقيق داخلي أجري عام 2004 حول تغطيتها للنزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

صورة شاشة لموقع قواعد BBC الارشادية للتحرير

وانتقد عضو البرلمان البريطاني المحافظ اندرو بريدجن الخطوة المفترضة لوقف وصف الهجمات بأنها “ارهابية”، وقال لصحيفة “دايلي مايل” أنه “لا يجب لهيئة BBC تعقيم سلوك الارهابيين عبر عدم الإشارة الى ذلك”.

وقواعد الهيئة الإذاعية الارشادية للتحرير تطلب أصلا من الصحفيين تجنب استخدام العبارات “ارهابي” و”ارهاب” في تقاريرهم، قائلة انه على الصحفيين “التفكير بطريقة تأثير استخدامنا للغة على سمعتنا بخصوص الصحافة الموضوعية”.

“إن لا يريدون استخدام [كلمة ارهاب] إذا فإنهم يفشلون بتلبية الخدمة العامة، وهي أن يكونوا واضحين ودقيقين”، قال ديفيد غرين، المدير التنفيذي لمجموعة “سيفيتاس”، وهي مجموعة بحثية حول الديمقراطية لصحيفة “تايمز”.

وقال ناطق بإسم BBC لصحيفة “دايلي مايل” أنه حتى اصدار القواعد الإرشادية الجديدة حول كلمة “ارهاب” علنا، “على الناس الإنتظار حتى قراءة القواعد الإرشادية التحريرية”.