كشف استطلاع للرأي اجرته صحيفة “نيويورك تايمز” وشبكة “سي بي اس” نشر الخميس الى ان تقدم المرشحة الديموقراطية للرئاسة الاميركية هيلاري كلينتون على خصمها دونالد ترامب لم يعد يتجاوز 3 نقاط، اي ما يوازي هامش الخطأ في الاستطلاع.

وقبل خمسة ايام من الانتخابات الرئاسية، نالت الديموقراطية 45% من نوايا التصويت مقابل 42% للمرشح الجمهوري بحسب الاستطلاع.

وكان الاستطلاع السابق لنيويورك تايمز/سي بي اس والذي نشر في 19 تشرين الثاني/اكتوبر منح كلينتون تقدما من 9 نقاط (47%) على ترامب (38%).

كما جمع المرشحان المستقلان غاري جونسون وجيل ستاين على التوالي 5% و4% من نوايا التصويت بحسب الاستطلاع الذي جرى هاتفيا بين 28 تشرين الاول/اكتوبر والاول من تشرين الثاني/نوفمبر وشارك فيه 1561 اميركيا.

واكدت اغلبية المشاركين (92%) انها حسمت خيارها ولن تبدله نتيجة المعلومات التي كشفت مؤخرا، بحسب الاستطلاع.

كذلك افاد حوالى 62% من المشاركين ان اعلان مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي اي) العثور على رسائل الكترونية جديدة تتعلق بقضية البريد الالكتروني الخاص بكلينتون لن يبدل تصويتهم، مقابل 32% اكدوا امكانية تغيير رأيهم بسببه.