نحن في تايمز أوف إسرائيل, كالمعتاد, نغطي تغطية شاملة لجميع الأحداث أثناء وقوعها في مدونة حية ومباشرة لتطورات عملية الجرف الصامد. حصيلة القتلى في غزة تعلو على 1900 وفق لتقارير فلسطينية. حصيلة القتلى في صفوف الجيش الاسرائيلي تصل 64.
تغطية حية وشاملة
تابعونا أيضا على تويتر @TimesofIsraelAR وتابعو آخر التحديثات على تويتر المدونة الحية
@TOIAlertsAR

المدونة مغلقة

نواب بريطانيون يطالبون الحكومة بالضغط على اسرائيل لتخفيف حصارها على غزة

طالب نواب بريطانيون في تقرير نشر الاربعاء الحكومة بتشديد الضغط على اسرائيل لكي تخفف القيود التي تفرضها على تنقلات السكان في قطاع غزة، واصفين هذه الاجراءات الاسرائيلية بانها “غير متكافئة” وتتنافى والقانون الدولي.

ويأتي نشر هذا التقرير الذي اعدته اللجنة البرلمانية للتنمية الدولية غداة الاستقالة المفاجئة لوزيرة الدولة البريطانية سعيدة وارثي التي قالت انه لم يعد بوسعها “تأييد سياسة الحكومة” حيال الهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة، معتبرة اياها سياسة “لا يمكن الدفاع عنها أخلاقيا”.

ويساهم نشر هذا التقرير في زيادة الضغط على حكومة ديفيد كاميرون، التي تنتقدها المعارضة العمالية لعدم اعتمادها سياسة اكثر تشددا حيال الهجوم الاسرائيلي على القطاع الفلسطيني والذي اوقع قرابة 1900 قتيل قبل التوصل لتهدئة موقتة صباح الثلاثاء وفقا لمصادر فلسطينية.

وفي تقريرهم قال اعضاء اللجنة البرلمانية الذين زاروا اسرائيل والاراضي الفلسطينية قبل بدء الهجوم على غزة في 8 تموز/يوليو، انهم “صدموا” لما رأوه.

ولفت البرلمانيون في تقريرهم الى ان بعض الاجراءات الامنية الاسرائيلية تؤتي نتائج عكسية. وقالوا “لقد رأينا بلدا (اسرائيل) قاسى مواطنوه معاناة هائلة، ويفرضون اليوم على جيرانهم الفلسطينيين ظروفا تخلق معاناة، مختلفة طبعا، ولكن فعلية، وهذا لا مبرر له في الغالب من الناحية الامنية”.

واضاف النواب “لقد لاحظنا ان اسرائيل تطبق اجراءات هدفها تقويض النمو الاقتصادي الفلسطيني وتخلق، على اقل تقدير، استياء قويا لدى الفلسطينيين، حتى في اوساط الاكثر براغماتية واعتدالا من بينهم، الامر الذي لا يؤدي في نهاية المطاف الا الى زيادة التهديد لامن اسرائيل”.

ولفت النواب في تقريرهم الى ان بعض القيود التي تفرضها اسرائيل على تنقلات الفلسطينيين في قطاع غزة، وعددهم 1,8 مليون نسمة، هي قيود “غير متكافئة” وتتعارض والقانون الدولي.

وتفرض الدولة العبرية حصارا على القطاع الفلسطيني منذ خطفت مجموعة فلسطينية مسلحة على تخوم القطاع في حزيران/يونيو 2006 الجندي الاسرائيلي جلعاد شاليط (افرج عنه في 2011 في اطار صفقة تبادل)، وبموجب هذا الحصار تتحكم اسرائيل بالمجال الجوي والمياه الاقليمية للقطاع اضافة الى تنقلات الاشخاص والبضائع منه واليه.

ودعت اللجنة البرلمانية البريطانية ايضا الحكومة الى زيادة ضغوطها على الحكومة الاسرائيلية لتحسين امداداتها من الماء والكهرباء للقطاع الفلسطيني.

أ ف ب

أهل غزة يعودون الى شاطئ البحر

رابطة مكافحة التشهير تدين الرسالة التي نُشرت في مجلة ’ذا لانسيت’

أدانت رابطة مكافحة التشهير رسالة مفتوحة معادية لإسرائيل نُشرت في 23 يوليو في مجلة طبية رائدة، واصفة إياها بأنها “دعائية دون خجل”.

وقال أبراهام فوكسمان، المدير الوطني لرابطة مكافحة التشهير أن مجلة “’ ذا لانسيت’ خيبت آمال قرائها ولطخت سمعتها عن طريق نشر وجهة نظر أحادية الجانب بشأن الأعمال العدائية الأخيرة الناتجة عن إطلاق حماس العشوائي للصواريخ والقذائف على ملايين المواطنين الإسرائيليين”، وأضاف أن، “الرسالة المفتوحة دعائية دون خجل، وتتهم إسرائيل بالمسؤولية الكاملة عن الوضع في غزة ولم تقم بالإشارة حتى إلى أنشطة حماس. وقد تفاقم هذا الاختيار التحريري الفاضح بقرار المحرر السماح للموقع بجمع أكثر من 20,000 توقيع دعما للرسالة والإشارة إلى أن ’ذا لانسيت’ بنفسها جزء من هذه الحملة البشعة”.

وجاء في الرسالة التي نُشرت في مجلة ’لانسيت’ أن إسرائيل والأطباء الإسرائيليين يتحملون المسؤولية الكاملة عما يحدث في غزة.

تمديد اعتقال قاتل أبو خضير

مددت محكمة الصلح في القدس اعتقال يوسف حاييم بن دافيد، المشتبه به باختطاف وقتل الفتى محمد أبو خضير، 16 عاما، من سكان شعفاط. وسيتواصل حبس بن دافيد، الذي يبدو أنه سيدعي الجنون، حتى انتهاء الإجراءات ضده.

ولم يتم بعد تقرير مصير المتهمين القاصرين الآخرين في القضية.

وحضر والد أبو خضير إلى قاعة المحكمة ووصف بن دافيد بأنه نازي.

وزارة الخارجية توصي بعدم التعاون مع لجنة تحقيق الأمم المتحدة في غزة

قامت وزارة الخارجية بصياغة توصية للحكومة قالت فيها أنه ينبغي على إسرائيل عدم التعاون مع لجنة تحقيق من قبل مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بشأن الأنشطة الإسرائيلية في قطاع غزة، وفقا لما ذكره موقع “واينت”.

“اللجنة التي قررها مجلس الأمن سيتم تشكيلها وستكتب تقريرا، ولكن إذا تم تشكيل لجنة استنادا على غالبية معادية لإسرائيل بشكل تلقائي، فعلينا أن نتساءل ما إذا كانت إسرائيل بحاجة إلى التعاون [معها]”، وفقا لما قاله مصدر وزاري، مضيفا، “لم نتعاون مع غولدستون [بعد عملية “الرصاص المصبوب”] واختفى من العالم”.

مسؤول يقول أنه لم يكن هناك انقطاع في المكالمة بين رئيس الوزراء وكيري

ذكر مراسل الشؤون الدبلوماسية للقناة العاشرة أمير تيبون على موقع “تويتر” عن تقارير ناقضت ادعاء وزارة الخارجية الأمريكية أن الانقطاع قي المكالمة بين رئيس الوزراء بينيامين نتنياهو وجون كيري تنتج عن مشكلة في الإتصال.

نقلا عن مسؤول إسرائيلي، قال تيبون أن نتنياهو أبلغ كيري أن عليه إنهاء المكالمة للاتصال بعائلة ثكلى قبل بدء مراسم جنازة ابنهم الجندي واتفق الاثنان على التحدث في وقت لاحق، وهذا ما قاما به بالفعل.

يوم الثلاثاء، قالت المتحدثة بإسم الخارجية الأمريكية جين ساكي أن المحادثة انقطعت بسبب مشكلة تقنية وأن نتنياهو وكيري تحدثا معا بعد ذلك.

واعتُبرت هذه الأنباء بمثابة إشارة على العلاقات المتوترة بين واشنطن والقدس.

لا يزال هناك 100 جندي إسرائيلي يرقدون في المستشفيات

لا يزال هناك 100 جندي إسرائيلي يرقدون في المستشفيات الإسرائيلية في أعقاب عملية “الجرف الصامد”، وفقا للقناة الثانية الإسرائيلية. 10 من هؤلاء الجنود في حالات حرجة.

اجتماع مصر مع الفريق الإسرائيلي، يقول الفلسطينيون

يقول مسؤولون فلسطينيون ان المسؤولين المصريين الذين يتوسطون محادثات هدنة دائمة في غزة اجتمعوا مع وفد فلسطيني يوم الاربعاء لعرض الشروط التي وضعها فريق إسرائيلي.

يقول مسؤولون, اجتمع وسطاء المخابرات المصرية مع الوفد الإسرائيلي في القاهرة أثناء الليل.

الجيش الإسرائيلي يسرح 30،000 جندي احتياط

حوالي 30،000 من جنود الاحتياط لقوات الدفاع الإسرائيلية الذين تم استدعاؤهم خلال عملية الجرف الصامد سرحوا الى بيوتهم.

لا يزال أكثر من 50،000 جندي منتشرين حول حدود قطاع غزة.

كاتب يستقيل بيبب ردود معادية للسامية للقراء

كاتب مثير للجدل لصحيفة استرالية كبرى, استقال بعد كشفه مرسلاً رسائل معادية للسامية بالبريد الإلكتروني وتغريدات للنقاد.

مايك كارلتون، كاتب معروف لعدد السبت في صحيفة سيدني مورنينغ هيرالد، استقال ‘على الفور’ يوم الثلاثاء عندما أبعدته الإدارة بعد دعوته لقارئ ب’متعصب يهودي’ وقائلاً للآخرين ‘اغرب من هنا’ بتعابير فظة.

‘لقد استخدم لغة غير مقبولة في مكان العمل’، قال شون ألمر ناشر شركة الأخبار. ‘لا يمكنك القيام بذلك.’

قال انه لم يكن محتوى كارلتون في عدد 26 يوليو ولكن رد فعله للقراء الذي تسبب بابعاده. ‘لا حق لاحد في أن يعامل القراء بهذه الطريقة’، قال ألمر.

ضغوطا مكثفة على وسائل اعلام فيرفاكس، ناشرة صحيفة هيرالد، استهدفت من خلال مقال كارلتون، حيث اتهم اسرائيل ‘بشن حربها الخاصة على الإرهاب على كامل سكان غزة’.

‘سميها إبادة جماعية وتطهير عرقي: الهدف هو قتل العرب’، كتب.

رافق المقال رسم كاريكاتوري مثير للجدل على نطاق واسع, أدين كمعاد للسامية من قبل الزعماء اليهود، الذين هددوا باتخاذ اجراءات قانونية ضده.

دفعت ردة فعل هيرالد لنشر افتتاحية يوم الاثنين قائلة انه ‘يعتذر بلا تحفظ’ عن اي أذى سببه.

‘لقد كان خاطئ نشر رسوم كاريكاتورية في شكلها الأصلي’، كتب المحررين، حيث كانت ‘تشبه إلى حد كبير الرسوم التوضيحية التي وزعت في ألمانيا النازية.’

دكتور داني لام، رئيس الاتحاد الصهيوني في استراليا، رحب باستفالة كارلتون. ‘لقد كان مقال احادي الجانب، هجومي ومروع’، قال.

داني بن موشيه، أكاديمي متخصص في ملبورن لدراسة معاداة السامية, قال لجي تي ايه أن بيان هيرالد ‘هو موضع ترحيب، لكنه لا يقلل من الحقيقة أنها نشرت آراء شنيعة بلغت ذروتها في تبادلات عبر البريد الإلكتروني.’

قال كارلتون ان ناشره ‘التوى’ لضغوط صحيفة منافسة، التي يملكها روبرت مردوخ، و “لوبي الليكود”، والتي أجورها ‘ساحقة’ لحملات ‘لمعاقبة الناس الذين لا يتفقون معها.’

كتب كارلتون لأحد النقاد: ‘نتطلع إلى أن نسمع منك بعد انضمامك إلى الجيش الإسرائيلي وذهبت لقتل بعض الاطفال. على مضض، بطبيعة الحال. حتى ذلك الحين، اغرب من هنا”.

قال لموقع على شبكة الانترنت المحلية يوم الاربعاء: ‘لقد تم استدعاءي بكيس من وحل النازية، عنصري كاره لليهود … أفترض، انني حوالي ست مرات، قمت بالرد وقلت للناس ان يغربوا من هنا بعبارات مهينة.’

– جي تي ايه

الصحافة الإسرائيلية تشيد القوات، ترثي النتائج العسكرية

مع انسحاب كل القوات الاسرائيلية من قطاع غزة، واقامة هدنة لمدة 72 ساعة، والمفاوضات الجارية في القاهرة، للصحف العبرية يوم الاربعاء مشاعر مختلطة حول ما يبدو – إلى حد ما مكافحة للمناخية – انتهاء عملية الجرف الصامد.

إسرائيل هايوم الوطنية تبدو مظفرة، وتقدم هآرتس رؤية للعلاقات الإسرائيلية الفلسطينية في المستقبل بينما في نفس الوقت تنتقد اداء إسرائيل العسكري والدبلوماسي، وتشيد يديعوت أحرونوت القوات ولكن لا تخفي خيبة أملها الساحقة مع اختتام العملية.

إسرائيل قد تستهدف قادة حماس، يقول جانتز

يقول رئيس أركان الجيش الإسرائيلي بيني جانتز ان إسرائيل مستعدة لضرب قادة حماس عندما يخرجوا من مخابئهم، ويحذر من أن الجيش الإسرائيلي سيرد بقوة إذا استأنفت اي منظمة إرهابية هجماتها على اسرائيل.

‘يجلس قادتهم في مخابئهم في الخفاء، وفي كل مكان نستطيع ضربهم، سوف نضرب، إن اردنا ذلك،’ يقول. ‘سوف يخرجون عندما يشاؤون – إذا فعلوا ذلك، سوف يرون مدى الأضرار التي لحقت بمقاتليهم وفي قطاع غزة، والتي للأسف، حدثت بسبب حماس. آمل أن يستوعب هذا الدرس في قطاع غزة، لأننا لن نتردد في مواصلة تحريك قواتنا عند الضرورة لضمان أمن المواطنين الإسرائيليين’، يقول.

ويضيف أن مسؤولية الخسائر في صفوف المدنيين تقع على عاتق حماس، كما أنها قائمة كجزء لا يتجزأ في المناطق المدنية، ويقول ان الجيش الإسرائيلي ضرب المنظمة الإرهابية بقوة.

‘ونحن لم ننتهي’، يقول. ‘اذا كانت هناك حوادث، سوف نرد عليها.’

كما حث جانتز سكان البلدات الحدودية لغزة للعودة إلى ديارهم.

‘أنا مقتنع انه يمكن للسكان العودة إلى منازلهم، تطوير حقولهم، والعيش بشكل جيد هنا، تماما كما كان الوضع من قبل’، يقول.

‘تماما كما كان هناك هدوء هنا من قبل، سوف يكون أكثر هدوءا بعد [العملية]. الجيش الإسرائيلي لن يذهب إلى أي مكان. إنه سيبقى للحماية، تحقيق نجاحات، والسعي للتحديات القادمة، إلى جانب المواطنين, سوف نستمر في تعزيز الأمن في هذه المنطقة’.

ليبرمان: لا تتعاونوا مع أي محاولة للبحث في أحداث غزة

وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان يحث المشرعين على عدم التعاون مع أي بعثة دولية لتقصي الحقائق بشأن الحملة الإسرائيلية في قطاع غزة.

بعد إجراء مشاورات مع كبار المسؤولين في وزارة الخارجية، ومع المدير العام للوزارة، يقول ليبرمان انه تم اتخاذ قرار لعدم التعاون مع أي لجنة تحقيق في سلوك الجيش الإسرائيلي خلال ال-29 يوما من عملية الجرف الصامد، يجب تعيين مثل هذه اللجنة على يد المجتمع الدولي.

تقييم الوزارة هو أن أي بعثة دولية لتقصي الحقائق من شأنها توريط إسرائيل في أي حالة، على الرغم من الحقيقة أن كلا من الجيش ومؤسسة الدفاع تلقت مستشار قانوني في القانون الدولي أثناء الحرب من أجل تجنب انتهاك قوانين ومعاهدات التي التزمت بها إسرائيل، وفقا للمدعي العام يهودا واينشتاين.

مصر تبدأ وساطتها من اجل هدنة دائمة في غزة

نقل مسؤولون مصريون في القاهرة المطالب الاسرائيلية الى المفاوضين الفلسطينيين الاربعاء في اطار المحادثات التي تهدف الى احلال هدنة دائمة في غزة بعد انتهاء التهدئة لمدة 72 ساعة المطبقة منذ الثلاثاء.

لكن يبدو ان مطالب الجانبين تتعارض تماما اذ ان اسرائيل تطالب بان تسلم حماس والمجموعات المسلحة الاخرى اسلحتها.

واكدت حماس الثلاثاء رفضها مجرد الاستماع لطرح “نزع سلاح المقاومة” في قطاع غزة، الامر الذي تطالب به اسرائيل كشرط لتهدئة دائمة في القطاع بعد هجوم جوي وبري عليه استمر نحو شهر.

ولم تسجل اي مواجهات في قطاع غزة الاربعاء في اليوم الثاني من التهدئة التي تم التوصل اليها بفضل وساطتين مصرية واميركية.

وانسحب الجيش الاسرائيلي بالكامل من القطاع الفلسطيني الثلاثاء بعد شهر من بدء الهجوم الذي اودى بحياة 1875 فلسطينيا بينهم 430 طفلا وفتى و243 امرأة، حسب وزارة الصحة الفلسطينية. وفي الجانب الاسرائيلي قتل 64 جنديا وثلاثة مدنيين.

وقال مفاوضون فلسطينيون لوكالة فرانس برس طالبين عدم كشف هوياتهم ان “الوفد الاسرائيلي حضر امس الى القاهرة والتقى المسؤولين المصريين وعاد الى تل ابيب للاجتماع مع الحكومة الاسرائيلية ونقل ما دار في الاجتماع المصري الاسرائيلي”.

واضافوا ان “الوفد الاسرائيلي سيعود اليوم (الاربعاء) الى القاهرة لمواصلة التفاوض غير المباشر مع الوفد الفلسطيني برعاية واشراف مصري”.

وتابعوا “سنلتقي اليوم مع وفد من القيادة المصرية للاستماع الى الموقف الاسرائيلي من المطالب الفلسطينية للهدنة والتهدئة”.

ويضم الوفد الفلسطيني حركة المقاومة الاسلامية (حماس) التي تسيطر على قطاع غزة وتشكل الهدف الرئيسي لاسرائيل.

وكان عزت الرشق القيادي البارز في حماس لوكالة فرانس برس الثلاثاء في القاهرة “نحن كوفد لا نقبل ان نستمع الى اي طرح في هذا الخصوص ومن يظن انه انتصر في المعركة حتى يطلب هذا الطلب هو مخطئ، فالشعب الفلسطيني ومقاومته وصموده هم المنتصرون”.

واضاف الرشق ان “موافقة اسرائيل على التهدئة وما تلاها من انسحاب لجيش الاحتلال من غزة جاءت لانهم وصلوا الى طريق مسدود رغم الالم والصمود والتضحيات والصبر نؤكد ان شعبنا ملتف حول المقاومة”.

واعتبر ان “كل ما انجزته اسرائيل هو جرائم حرب ضد المدنيين وعدونا لم ولن يحقق اهدافه من هذه المعركة”.

ويطالب الفلسطينيون ايضا برفع الحصار المستمر منذ ثماني سنوات ويؤدي الى خنق القطاع الصغير، واطلاق كل الاسرى ومطار عملاني في غزة.

ويصل اليوم الاربعاء الى القاهرة توني بلير ممثل اللجنة الرباعية (الامم المتحدة والولايات المتحدة وروسيا والاتحاد الاوروبي) يرافقه منسق الامم المتحدة لعملية السلام في الشرق الاوسط روبرت سيري.

وسيجريان محادثات مساء الاربعاء مع الوسطاء المصريين، كما قالت القاهرة.

أ ف ب

اخوان الاردن: “المقاومة” انتصرت على اسرائيل ولقنت محور الاعتدال درسا

اكدت جماعة الاخوان المسلمين في الاردن الاربعاء ان “المقاومة” انتصرت في غزة على اسرائيل، مضيفة ان هذه الحرب “لقنت محور الاعتدال درسا”.

وقال زكي بني ارشيد، نائب المراقب العام للجماعة في الاردن خلال مؤتمر صحافي ان “انتصار المقاومة لم يعد موضع جدل او نقاش” مضيفا ان “الايام القادمة ستبرز هذا النصر وتعززه (…) وخيار المقاومة انتصر واثبت عجز خيارات التسوية”.

واكد ان “المقاومة اليوم تمتلك القدرة الرادعة واللغة التي لايفهم غيرها العدو”.

بدوره قال حمزة منصور، أمين عام حزب جبهة العمل الاسلامي (الذراع السياسية للجماعة) ان “العدو الاسرائيلي فشل فشلا ذريعا في غزة وهو على ابواب ازمة جديدة وتحقيقات جديدة وصراع بين المستويين السياسي والعسكري”.

واضاف ان حرب غزة “كسرت اسطورة الجيش الذي لا يقهر ولم يتمكن العدو الصهيوني من فرض ارادته”.

وانتقد منصور مواقف دول الاعتدال العربي، التي تضم بشكل رئيسي مصر والسعودية والاردن، من الهجوم على غزة مؤكدا ان “هذه الحرب لقنت محور الاعتدال درسا في فشل رهانه في الوقوف الى جانب العدو الصهيوني”.

وقال “يحزننا ويؤسفنا ان نرى مواقف فاضحة واضحة للعيان من دول عربية كثيرا ما تغنت بانحيازها لفلسطين والتفافها حول القضية الفلسطينية بحيث بدت اقرب ما يكون الى خيانة وعمالة للعدو الصهيوني”.

واضاف ان “المواقف مخزية لما يسمى بمحور الاعتدال هذا ليس محور اعتدال بل محور ابتذال انحاز الى اليهود ووقف الى جانبهم وكان له الدور الابرز في التحريك والتخطيط والدعم المادي والمعنوي للعدوان على اهلنا في غزة”.

واكد منصور ان “خيار الجهاد هو السبيل الوحيد لتحرير فلسطين” داعيا السلطة الفلسطينية الى “الاستفادة درس هذه الحرب، فهذا العدو لا يعرف الا لغة الجهاد والقوة”.

وحضها على “التخلي عن سبيل المفاوضات العبثية والى نبذ التنسيق الامني مع العدو الصهيوني”.

أ ف ب

بان كي مون يريد انهاء معاناة غزة واعادة بنائها “للمرة الاخيرة”

دعا الامين العام للامم المتحدة بان كي مون الاربعاء الى انهاء معاناة سكان غزة، معلنا ان المنظمة مستعدة لاعادة بناء القطاع ولكن للمرة الاخيرة.

واستهل بان كي مون الاجتماع الخاص للجمعية العامة للامم المتحدة بالدعوة الى اقرار سلام دائم في غزة في اليوم الثاني من تهدئة لثلاثة ايام بعد حرب استمرت 28 يوما وخلفت دمارا هائلا والاف القتلى والجرحى في القطاع.

وقال بان امام الجمعية التي تضم 193 عضوا “ان دوامة المعاناة التي لا طائل لها في غزة والضفة الغربية وفي اسرائيل يجب ان تتوقف”.

وبعد ثلاث حروب في غزة في ست سنوات، حذر بان كي مون من ان صبر العالم ازاء اسرائيل والفلسطينيين يكاد ينفد.

وقال “هل علينا ان نستمر على هذا المنوال – نبني ونهدم ثم نبني ومن ثم نهدم؟ يجب ان يتوقف هذا الآن”.

واضطر نصف سكان غزة البالغ عددهم 1,8 مليون نسمة الى الفرار من منازلهم خلال الحملة الاسرائيلية التي استمرت من 8 تموز/يوليو الى 4 اب/اغسطس.

وقال مبعوث الامم المتحدة الى الشرق الاوسط روبرت سيري ان حصيلة الدمار والقتل الاخيرة تتجاوز الحصيلة المدمرة لحرب 2008-2009.

وطلبت مجموعة الدول العربية عقد الجمعية العامة للامم المتحدة بعد انتقادها مجلس الامن الدولي الذي فشل في اصدار قرار شديد اللهجة للضغط على اسرائيل وحركة حماس لوقف المعارك.

ووزع الاردن مشروع بيان في مجلس الامن يدعو الى وقف اطلاق النار ورفع الحصار عن قطاع غزة الفقير واجراء تحقيق في قصف مدارس وكالة تشغيل وغوث اللاجئين الفلسطينيين (الانروا) في غزة والتي لجأ اليها النازحون.

ولم يطرح المشروع على التصويت.

وتبنى مجلس الامن بيانا في 27 تموز/يوليو يدعو الى وقف النار وايد مساعي مصر للتوسط بعد ان تخلت واشنطن عن تحفظاتها بشأن النص.

نتانياهو يريد ان تضطلع السلطة الفلسطينية بدور في غزة

اعرب رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء الاربعاء عن رغبته في ان تضطلع السلطة الفلسطينية بدور في قطاع غزة.

وقال نتانياهو في مؤتمر صحافي “نحن مستعدون لرؤية دور لهم…اعتقد بانه امر هام لاعادة اعمار غزة”.

أ ف ب

اسرائيل مستعدة للقبول بتمديد الهدنة في قطاع غزة بلا شروط

مسؤول اسرائيلي: اسرائيل مستعدة للقبول بتمديد الهدنة في قطاع غزة بلا شروط.

أ ف ب

رئيس الاكوادور يلغي زيارة لاسرائيل منددا بعملية “ابادة” في غزة

اعلن رئيس الاكوادور رافاييل كوريا الاربعاء انه الغى زيارة رسمية كانت مقررة هذا العام لاسرائيل منددا بعملية “ابادة” نفذها الجيش الاسرائيلي في قطاع غزة.

واوضح في مقابلة صحافية في سانتو دومينغو (وسط) “كنت انوي الذهاب الى اسرائيل في النصف الثاني من العام. الزيارة كانت مبرمجة، وتشمل فلسطين ايضا، وبالطبع بعد هذه الاحداث الغينا الزيارة”.

واعتبر كوريا الذي كان استدعى سفير بلاده لدى اسرائيل للتشاور، قتل اطفال ونساء اثناء الهجوم الاسرائيلي امرا “لا يمكن تبريره”.

وقال “علينا ان نستمر في التنديد بكل قوانا بهذه الابادة” في قطاع غزة.

وكانت دول اميركا اللاتينية في طليعة الدول التي نددت بالهجوم الاسرائيلي على قطاع غزة مبدية تضامنا شبه كامل مع الشعب الفلسطيني.

ووضع الرئيس البوليفي ايفو موراليس اسرائيل على لائحة “الدول الارهابية” وابطل اتفاق الغاء التأشيرات بين الدولتين.

ووصفت رئيسة البرازيل ديلما روسيف الهجوم الاسرائيلي بانه “مجزرة”.

وندد رئيس فنزويلا نيكولا مادورو ب “حرب ابادة تشن منذ نحو قرن” ضد الشعب الفلسطيني.

وعلاوة على ذلك استدعت الاكوادور والبرازيل والبيرو والتشيلي والسلفادور سفراءها لدى اسرائيل للتشاور.

واستدعت وزارة الخارجية في كوستاريكا والارجنتين التي تضم اكبر عدد من اليهود في المنطقة، السفير الاسرائيلي.

والصوت الوحيد الذي خرج عن هذا الاجماع على التنديد باسرائيل هو صوت كولومبيا التي يراسها مانويل سانتوس الذي استبعد استدعاء سفير بلاده لدى اسرائيل.

أ ف ب