أصيب شاب فلسطيني بنيران إسرائيلية في المنطقة الحدودية بين إسرائيل وقطاع غزة، بحسب ما أعلنه المتحدث باسم وزارة الصحة التابعة لحركة حماس في غزة، أشرف القدرة، يوم الثلاثاء.

وقال القدرة إن الفلسطيني كان في شرق مدينة غزة عندما تعرضه لإطلاق النار، ولكنه لم يذكر اسمه أو ما الذي كان يفعله في المنطقة الحدودية.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه يحقق في تقارير عن تعرض فلسطيني لإطلاق النار.

وجاءت حادثة إطلاق النار في الوقت الذي هدد فيه إطلاق سلسلة من الطائرات الورقية والبالونات الحارقة عبر الحدود بتفجير الهدوء المتوتر على طول المنطقة الحدودية.

يوم الأربعاء، كافحت طواقم الإطفاء للسيطرة على 15 حريقا في جنوب إسرائيل تسببت بها بالونات وطائرات ورقية حارقة تم إطلاقها من غزة، بحسب ما أعلنه متحدث بإسم خدمات الإطفاء والانقاذ في المنطقة الجنوبية.

أفعى قُتلت خلال حريق في جنوب إسرائيل ناجم عن بالون حارق تم إطلاقه من قطاع غزة في 29 يوليو، 2018. (خدمات الإطفاء والإنقاذ الإسرائيلية في منطقة الجنوب)

واندلعت النيران في البلدات الزراعية نير عام وتلاميم وإيرز وحوليت وشوكداه وكيسوفيم من بين أماكن أخرى، بحسب المتحدث.

على مدى الأشهر القليلة الماضية، قام بعض الشبان الفلسطينيين في غزة بإطلاق طائرات ورقية وبالونات حارقة باتجاه جنوب إسرائيليين، متسببين بأضرار قُدرت بملايين الدولارات للأراضي الزراعية.

يوم الإثنين، قالت الشرطة إنه تم العثور على بالون”مشبوه” في مدينة بئر السبع، لكنها لم تقل ما إذا كان مصدر هذا البالون من غزة.

ونشرت الشرطة صورة أظهرت مجموعة من 4 بالونات مع خيط أخضر مربوط بها.

ساهم في هذا التقرير جيكوب ماغيد.