سيقوم رئيس الحكومة بينيامين نتنياهو بإدخال سلسلة من التغييرات لتعزيز سيطرته على حزب الليكود وقائمة الحزب في الكنيست، وفقا لما ذكرته القناة الثانية يوم الثلاثاء، ومن ضمن ذلك تقديم موعد الإنتخابات التمهيدية- وسط ما قالت تزايد إحتمالات إجراء إنتخابات عامة خلال عام بحسب مصارد في الحزب.

بحسب التقرير، سيعلن رئيس الورزاء عن إنتخابات تمهيدية مبكرة خلال وقت قصير، وسيعمل على تحديد أقرب موعد ممكن لإجرائها.

وبحسب التقرير، من المتوقع أن يفوز نتنياهو بفارق كبير.

وأفاد التقرير أيضا أن رئيس الوزراء سيسعى إلى مراجعة سياسات الحزب حتى يسمح له ذلك بتحصين كل مقعد عاشر لأحد مرشحيه، وتقديم المرشحين الإقليميين على حساب القائمة القطرية، وإنتقال التصويت على المرشحين الإقليميين من التجمع القطري إلى اللجنة المركزية في الليكود.

ويُتوقع أن تزيد هذه المناورات من سيطرة نتنياهو على قائمة الحزب، كما أشار التقرير التلفزيوني، الذي أضاف أن معظم قادة الأحزاب في الكنيست قاموا بتطبيق تغييرات مماثلة داخل أحزابهم.

وقال مصادر في الليكود للقناة الثانية أن نتنياهو يعمل في ظل الإفتراض أنه سيتم إجراء إنتخابات عامة في غضون سنة.

وتأتي هذه الإصلاحات المخطط لها بعد إعلان رقم 2 في الليكود، وزير الداخلية غدعون ساعر، في منتصف شهر سبتمبر بأنه سيقدم إستقالته من الحكومة في أواخر أكتوبر ويأخذ استراحة من الحياة السياسية.

واعتُبر ساعر الأوفر حظا في المعركة لخلافة نتنياهو. وتحدثت تكهنات عن أن ساعر قد ينضم إلى الوزير السابق من الليكود، موشيه كاحلون، لتشكيل حزب جديد لمنافسة نتنياهو، ولكن ساعر استبعد هذه الإمكانية.

وأشار إستطلاعات رأي أجريت مؤخرا إلى أن نسبة كبيرة من الإسرائيليين (38%) تعتبر نتنياهو أكثر سياسي ملائم لقيادة البلاد.