عدد الموتى الاسرائيليين في الانهيار الثلجي والعاصفة الثلجية التي وقعت في جبال الهيمالايا في نيبال يقال انه ارتفع الى 3, والعدد الاجمالي يصل 29 من المتنزهين ومتسلقي الجبال, الاجانب والمحليين.

عند استمرار عمليات البحث والانقاذ صباح يوم الخميس, قال المسؤولون المحليون بانه تم العثور على 24 جثة متنزه في مسار انابورنا الشعبي, بينما لم يتمكن العثور على جثث 5 متسلقي جبال الذين كانوا في المنطقة عند حصول انهيار ثلجي ويعتقد انهم ميتين.

بحث المنقذين النيباليين مسارات المسي في جبال الهيمالايا يوم الخميس بحثا عن اكثر من 100 متنزه الذين فقد التواصل معهم منذ حدوث العاصفة يوم الثلاثاء.

غانيش راي, المسؤول من الشرطة عن عملية الانقاذ, قال بان عمال الطوارئ قد انقذوا 43 متنزه حتى الان.

طواقم الانقاذ كانت تبحث عن متسلقي جبال سلوفاكيين و3 مرشدين نيباليين الذين فقدوا بعد ضرب الانهيار الثلجي الفرق المتواجدة في مخيم قاعدة جبل داولاجيري مساء يوم الثلاثاء.

“نحن نجري جولات بالطائرات لنحاول العثور عليهم, ولكننا لا نرى اي اشارة لهم, نحن نعتقد انهم ميتين,” قال راي.

في مساء يوم الاربعاء, اكدت وزارة الخارجية بان متنزه اسرائيلي كان بين الموتى. تم ابلاغ عائلته بموته, قات الوزارة

بحسب تقرير في الانديان اكسبرس يوم الخميس, قد مات 3 اسرائيليين في العاصفة الثلجية, ما يؤكد تقريرات سابقة عن عدد الموتى.

وايضا في مساء يوم الاربعاء, قال عامل اغاثة اسرائيلي بانه تم انقاذ 12 متنزه اسرائيلي في المسار.

قال عامل الاغاثة للقناة الاسرائيلية العاشرة بان المصابون يتلقون العلاج الطبي في نيبال, مضيفا بان بعضهم في حالة حرجة, “وحتى اسوء.”

هؤلئك الذين تمكنوا من الاختباء في القرى في اخر مسار انابورنا قبل العاصفة كان وضعهم افضل بكثير من غيرهم, قال, مضيفا انه يحث جميع الذين لم يتواصلوا مع المسؤولون ومع عائلاتهم بعد, بأن يفعلوا ذلك.

الاحوال الجوية الشديدة التي نتجت عن مؤخرة الاعصار هودهود, الذي ضرب الساحل الشرقي للهند المجاورة, ضرب مجموعات المتنزهين في مسار انابورنا بالإضافة الى متسلقي الجبال الذين تسلقوا جبل داولاجيري المليء بالانهيارات الثلجية في مركز نيبال يوم الثلاثاء.

عندما هدأ الجو يوم الاربعاء في مقاطعات موستانغ وماناغ النائية, عمال الانقاذ انقذوا المتنزهين, قال احد المسؤولين.

168 سائح كان مسجل للتنزه في المقاطعات والسلطات تحاول العثور على الباقي, مع تعثر ذلك بسبب سوء وسائل التواصل.

“هناك العديد الذين لا لدينا علم بهم – نحن نسجل الاجانب فقط, ولكن ممكن ان يكون هناك العديد من النيباليين العالقين في العاصفة الثلجية,” قال راي.

تم معالجة المصابين بإصابات خفيفة بإسعافات اولية في المستشفيات المحلية بينما 14 متنزه على الاقل من هونغ كونغ واسرائيل تم نقلهم بالطائرات الى كاتماندو بسبب قضمات الصقيع.

مسؤول نيبالي يقول بانه يأمل بان المتنزهين الذين لم يتم العثور عليهم بعد فقط منقطعين عن الاتصالات بسبب العاصفة ووسائل التواصل السيئة.

“الشبكة الهاتفية ليس جيدة ولهذا لم نتمكن من التواصل مع المفقودين, ولكننا نأمل انن نجدهم مؤخرا اكثر اليوم,” قال مسؤول في مقاطعة موستانغ بابورام بانداري.

الاف المتنزهين يزورون منطقة انابورنا كل شهر اكتوبر, عندما تعتبر الاحوال الجوية ملائمة للتنزه بالمسارات. ولكن ماستانغ شهدت كميات غير اعتيادية من تساقط الثلج هذا الاسبوع بسبب اعصار هودهود, الذي ضرب الساحل الشرقي للهند المجاورة نهاية الاسبوع الماضي.

في الاسبوع الماضي, سائحان اسرائيليان توفيا في حادث عوامات في بيرو.