على الأرجح أن الرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس اصيب بـ”اضرار خطيرة” لدمغاه بعد اصابته بجلطة شديد، ولكن حالته مستقرة ولا يبدو أنه يواجه تهديد وشيك على حياته، قال اطبائه صباح الاربعاء.

وقال طبيب بيريس الشخصي وصهره رافي وولدن للصحفيين أن حالة السياسي قد تكون تحسنت منذ الليل، نافيا تقارير بأن السياسي السابق البالغ (93 عاما) يحارب الموت.

ولكنه حذر بأن بيريس على الأرجح اصيب بأضرار دائمة نتيجة جلطة تعرض لها يوم الثلاثاء.

وقال نجل الرئيس السابق شيمي لإذاعة الجيش انه يبدو ان حالة والده “تتحسن مع الوقت”.

“يتم انعاشه من حين الى اآر لفحص التقدم، وفي هذه الاوقات كنت معه”، قال شيمي. “يتوجب ان أقول أنه كان واعيا في هذه اللحظات، تحدثت معه وأشعر أن حالته تتحسن مع الوقت”.

الرئيس السابق شمعون بيريس خلال حفل اطلاق مركز ابتكارات اسرائيلي جديد في مركز بيريس للسلام في يافا، تل ابيب، 21 يوليو 2016 (Yair Sagi/POOL/Flash90)

الرئيس السابق شمعون بيريس خلال حفل اطلاق مركز ابتكارات اسرائيلي جديد في مركز بيريس للسلام في يافا، تل ابيب، 21 يوليو 2016 (Yair Sagi/POOL/Flash90)

وقال وولدن أن السؤال الآن هو نوعية الأضرار التي أصيب بها ومدى الشفاء الذي يمكن لبيريس تحقيقه.

“في حالات الإصابات الدماغية عامة، وخاصة في الاضرار [المنتشرة] مثل التي اصيب بها، من الصعب التكهن في مراحل مبكرة كهذه”، قال وولدن.

“الدماغ نظام معقد جدا. هناك حالات فيها اضرار لمنطقة صغيرة يمكن ان تؤدي الى اعاقة شديدة، بينما أحيانا اصابات منتشرة تترك الشخص، بعد الشفاء، بحالة جيدة نسبيا”.

ايليت فريش، المساعدة الشخصية للرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس، تتحدث مع الصحافة خارج مستشفى شيبا بالقرب من تل ابيب، 14 سبتمبر 2016 (Miriam Alster/Flash90)

ايليت فريش، المساعدة الشخصية للرئيس الإسرائيلي السابق شمعون بيريس، تتحدث مع الصحافة خارج مستشفى شيبا بالقرب من تل ابيب، 14 سبتمبر 2016 (Miriam Alster/Flash90)

وأضاف أن “الأضرار خطيرة، لا يمكن تجاهل ذلك، ولكن لا يوجد طريقة لمعرفة التأثيرات في المستقبل”.

وقال وولدن أن بيريس اصيب بجلطة في الجزء اليمين من الدماغ، وأنه يتم تخديره ويخضع لتنفس اصطناعي. ولكنه قال أن معطيات بيريس الجسدية مستقرة وتحليل الدم جيدة. وكان بيريس واعيا عندما تم تخفيف تخديره صباح اليوم.

“رد علي شخصيا. قلت له انني بجانبه، وطلبت منه الشد على يدي وشد على يدي بقوة. كان واضحا أنه فهم الرسالة، بالطبع ليس بوعي كامل، ولكن هذا يعطينا بعض الأمل”.

شيمي بيريس، تجل الرئيس السابق شمعون بيريس، خارج مستشفى شيبا بالقرب من تل ابيب، 13 سبتمبر 2016 (Flash90)

شيمي بيريس، تجل الرئيس السابق شمعون بيريس، خارج مستشفى شيبا بالقرب من تل ابيب، 13 سبتمبر 2016 (Flash90)

“بدا أنه يدرك ما نقول له”، قال. “في المرة القادمة التي نخفف فيها تخديره، نأمل أن نتمكم من التواصل معه”.

وقال أنه يعتقد ان احتمال تعافي الرئيس السابق “جيدة”.

ويخطط تخفيف التخدير مرة أخرى بعد ظهر اليوم، ويتوقع صدور انباء حول حالته حوالي الساعة الرابعة.

وقال وولدن أن الأطباء رفضوا اجراء عملية جراحية في الوقت الحالي، حيث أن المخاطر تفوق المنفعة المحتملة من ذلك حاليا.

وتم نقل بيريس الى وحدة العناية المكثفة في قسم جراحة الأعصاب بمستشفى شيبا بعد استقرار حالته، قال البروفسور يتسحاك كرايس خلال مؤتمر صحفي. وقال كرايس أن بيريس في غيبوبة مصطنعة كي يتمكن من الإرتياح.

وبعد الشعور بوعكة خلال وجبة الغذاء يوم الثلاثاء، تم نقل بيريس الى المستشفى، الذي يقع برمات غان، من ضواحي تل ابيب، لإجراء فحوصات طبية. وكشف تحاليل الدم الأولية عدم توازن كيميائي. وبعد اجراء فحوصات أخرى، حوالي الساعة السابعة مساء، لاحظ الممرضون الذين يعتنون به تدهورا في تعامله اللطيف عادة مع من حوله.

وقال أن رأسه يؤلمه، ما جعل الطاقم الطبي يشتبه بإمكانية الجلطة الدماغية. وتم اجراء كشف بالأشعة المقطعية حوالي الساعة الثامنة، ما أكد وجود نزيف داخلي بالدماغ.