اعلنت الشرطة الكندية الاحد تغيير مسار طائرة تابعة للخطوط الجوية التركية كانت تقوم برحلة بين نيويورك واسطنبول الى كندا بسبب انذار بوجود قنبلة.

واوضحت الشرطة الكندية ان الطائرة المدنية التي كانت تنقل 256 راكبا مع افراد الطاقم حطت بدون مشكلة في هاليفاكس عاصمة نيواسكتلند شرق كندا.

واضافت على حسابها على موقع تويتر ان “الشرطة الكندية تسعى لمعرفة سبب هذا التهديد وتحديد هوية الشخص او الاشخاص المسؤولين”.

واعلنت الشرطة انها لن تقدم اي ايضاحات بشان الانذار بوجود قنبلة، لان ذلك “سيكون رهنا بالتحقيق”.

وتلقت السلطات الانذار بوجود قنبلة مساء السبت في الساعة 22,50 (2,50 تغ) بعد اقلاع الطائرة التابعة لشركة الطيران التركية من مطار كينيدي الدولي في نيويورك.

وحطت الطائرة في هاليفاكس قبيل الساعة الواحدة (الخامسة بتوقيت غرينتش).

وقالت الشرطة في سلسلة بيانات على تويتر ان نقل الركاب الى المدرج جرت “بهدوء”.

واضافت ان الشرطة ستقوم “بتفتيش طائرة الخطوط الجوية التركية برفقة كلاب بوليسية مدربة على كشف المتفجرات” كما “سيجرى ايضا تفتيش الحقائب مع كلاب بوليسية”.

ويأتي هذا الانذار بوجود قنبلة فيما مسؤولو الطيران المدني في حالة تأهب قصوى على اثر اعتداءات باريس التي اوقعت في 13 تشرين الثاني/نوفمبر 130 قتيلا و350 جريحا وتبناها تنظيم الدولة الاسلامية.

وكانت طائرتان تابعتان لشركة اير فرانس حولتا مسارهما بعيد اقلاعهما من الولايات المتحدة الثلاثاء بعد تهديدات تحدثت عن وجود قنبلة على متنهما.

لكن لم يعثر على اي متفجرات في الطائرتين.