عين رئيس صربيا الكسندر فوشيتش الخميس آنا برنابيتش وهي امرأة تعلن صراحة مثليتها، رئيسة للحكومة في قرار اعتبر تاريخيا في هذا البلد المحافظ تقليديا.

وقال الرئيس في تصريح صحافي “قررت ان اقترح على البرلمان آنا برنابيتش لمنصب رئيس الوزراء. وهي تملك المؤهلات الشخصية والمهنية لتولي هذا المنصب”.

ودخلت آنا برنابيتش (41 عاما) عالم السياسة في آب/اغسطس بدعوة من الرئيس الحالي الذي كان حينها رئيسا للوزراء.

ولدت برنابيتش في بلغراد وهي متخرجة من جامعة هول في المملكة المتحدة. وقبل الالتحاق بالحكومة كانت مسؤولة عن جمعية مختلطة خاصة وعامة تدعى “ناليد” تاسست في 2006 وتعمل على ايجاد ظروف افضل للتنمية الاقتصادية في صربيا.

وشكل اقتراحها لمنصب رئيسة الحكومة مفاجاة في صربيا حيث تنظم تظاهرات المثليين تحت حراسة امنية مشددة. وشهدت في الماضي صدامات في شوارع العاصمة الصربية خصوصا في 2010 حيث اوقعت اعمال العنف اكثر من 150 جريحا معظمهم من الشرطيين.

لكنها جرت في العامين الاخيرين في هدوء.