تمت المصادقة على تعيين قائد المنطقة الشمالية في الجيش الإسرائيلي، العقيد أفيف كوخافي، في منصب نائب رئيس هيئة الأركان العامة خلفا للواء يائير غولان، الذي شغل المنصب في العامين الأخيرين، بحسب ما أعلنه الجيش الخميس.

هذا التعيين هو الأرفع في سلسلة من التغييرات في هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي، التي تضم كبار الجنرلات والعمداء الذين يديرون الجيش.

كوخافي (52 عاما) شغل منصب قائد الإستخبارات العسكرية خلال حرب غزة في عام 2014، وشغل عدد آخر من المناصب الرفيعة، من بينها قائد لواء المظليين. ويُعتبر منذ فترة طويلة نجما صاعدا في الجيش الإسرائيلي، على الرغم من تعرضه كما أدوردت تقارير إلى إنتقادات حول أدائه في حرب غزة في تقرير مراقب الدولة المنتظر إصداره في الأسابيع القريبة.

تعيينه في المنصب سيضعه على بعد خطوة واحدة من منصب رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الإسرائيلي، بعد إنتهاء ولاية اللفتنانت جنرال غادي آيزنكوت في عام 2018 أو 2019 أو 2020، اعتمادا على ما إذا قررت الحكومة تمديد ولاية الأخير التي تستمر لثلاثة أعوام.

وزير الدفاع أفيغدور ليبرمان صادق على تعيين كوخافي، الذي رشحه آيزنكوت للمنصب، بحسب الجيش.

وتم النظر في تعيين العقيد سامي ترجمان، القائد السابق للمنطقة الجنوبية، والعقيد نيتسان ألون، الذي يرأس علميات الجيش الإسرائيلي، في المنصب أيضا. بعد الإعلان، قال ترجمان، الذي يعمل في المجال الأكاديمي منذ مغاردته الجيش، بأنه لن يعود إلى الجيش الإسرائيلي.

بالإضافة إلى كوخافي، سيتم تعيين أيضا قادة جدد لسلاح الجو الإسرائيلي والمنطقة الشمالية والجبهة الداخلية وفيلق الأعماق ومديرية التخطيط.

مع ذلك، على الرغم من الإعلان عن الأسماء الخميس، ستدخل التعيينات الجديدة حيز التنفيذ في العام المقبل، كما قال الجيش.

وقال ليبرمان في بيان له “جميع المرشحين الذين تم النظر في ترشيحهم من أفضل الأشخاص”.

وأضاف “إنهم أصحاب خبرة وقادرون على ملء هذه المناصب بأفضل طريقة ممكنة. بإمكان الجيش الإسرائيلي ودولة إسرائيل الإفتخار بأن هؤلاء الأشخاص يقودون جنود الجيش الإسرائيلي”.

وسيحل محل العقيد أمير إيشل، الذي شغل منصب قائد سلاح الجو حوالي 4 أعوام ونصف، العقيد عميكام نوركين، الذي شغل منصب قائد مديرية التخطيط في العام الأخير.

العقيد يوؤيل ستريك، القائد الحالي للجبهة الداخلية، سيحل محل كوخافي في القيادة الشمالية.

ستريك، اكتسب خبرته في لواء غيفعاتي، وحدة معروفة بكفاءتها في حرب الصحراء، ما يجعل من اختياره قائدا للمنطقة الشمالية غير متوقع بعض الشيء. مع ذلك، ستريك كان قائدا في الماضي لقوات في الحدود الشمالية لإسرائيل، وقاد شعبة الجليل من 2009 وحتى 2011.

العميد تمير يداي، قائد شعبة الضفة الغربية في الجيش الإسرائيلي، سيحل محل ستريك في قيادة الجبهة الداخلية وستتم ترقيته إلى رتبه عقيد.

فيلق الأعماق الغامض إلى حدا ما، والذي يعمل وراء الحدود الإسرائيلية، سيكون تحت قيادة العميد موني كاتس، القائد الحالي لمركز تدريب القوات البرية. وستتم ترقيته هو أيضا إلى رتبة عقيد.