تم تعليق عمل قائد كتيبة كاراكال المختلطة في الجيش الإسرائيلي لمدة 30 يوما ابتداء من يوم الثلاثاء وسط ادعاءات بانه اقام علاقة غير مشروعة، ولكن بالموافقة، مع ضابطة في الكتيبة.

واتخذ رئيس قيادة الجبهة الجنوبية ايال زمير قرار تعليق عمل المقدم العاد كوهن، قال الجيش.

وتحقق الشرطة العسكرية مع كوهن بشبهة اقامته علاقات جنسية مع ضابطة لديه، وهو امر محظور في الجيش الإسرائيلي.

وكان المقدم
قائد الكتيبة المختلطة منذ عام 2015. والوحدة، التي تم اقامتها عام 2004، مكلفة بحراسة الحدود مع شبه جزيرة سيناء المصرية.

وكان من المفترض ان يغادر كوهن منصبه في الاسابيع القريبة، بغض النظر عن التحقيق. وقالت مصادر عسكرية ان هذا لم يكن عاملا في قرار تعليق عمله.

وتحرس كتيبة كاراكال الحدود المصرية منذ عام 2007. وفي عام 2015، بدأت كتيبة مختلطة اخرى، “اسود الاردن”، حراسة غور الاردن. وتم انشاء كتيبة مختلطة اخرى، المعروفة باسم “تشيتاه”، او “بارديلاس”، عام 2015 وتحرس الحدود في صحراء العربة جنوب اسرائيل.

وتم اقامة كتيبة مختلطة رابعة، “اسود الوادي”، في وقت سابق من العام، ولم يتم نشرها بعد.

والوحدات المخلطة مؤلفة من حوالي 65% نساء و35% رجال.