تم تعليق عمل شرطي بعد صدور فيديو يظهره يشد متظاهر يهودي متشدد من شعره في بيت شيمش يوم الجمعة.

وقالت الشرطة انه تم تعليق عمل الشرطي فورا بينما يتم التحقيق في الحادث.

وأظهر الفيديو الشرطي يشد شعر المتظاهر ويجره منه، ماشيا، باتجاه مركبات الشرطة. ولا يبدو ان المتظاهر، الذي قالت صحيفة “كيكار شابات” اليهودية المتشددة انه مردخاي كرويتسر من بيت شيمش، قاوم الاعتقال.

ووقع الحادث بينما كانت الشرطة ترافق عمال بلدية ينفذون عملية هدم في حي يهودي متشدد في المدينة.

واندلعت اشتباكات بين الشرطة ومتظاهرين معارضين للهدم.

תיעוד מחריד: בלש המשטרה כמעט תולש את פאות העצור >>>הוא לא מתנגד למעצר, וכלל לא השתתף בהפגנה – מה שכמובן לא מנע מהשוטר למשוך לו באכזריות בפאות #משטרת_ישראל_2019 • שתפו – ונשים סוף לאלימות המשטרתית!

פורסם על ידי ‏חדשות כיכר השבת‏ ב- יום שני, 8 ביולי 2019

وقال الضباط الذين اعتقلوا كرويتسر أن قاوم الاعتقال وهاجمهم.

“خلال الاعتقال، اصيب شرطي بقدمه، ما تسبب بكسر”، قالت الشرطة.

وقال كرويتسر انه كان يقف على هامش المظاهرة امام منزله مع زوجته واطفاله عندما اصطدم به شرطي وبدأ بضربه.

“قال لي ’سوف تموت اليوم’”، قال كرويتسر لصحيفة “كيكار شابات”.

وأظهر فيديو من الموقع شرطي يقترب من كرويتسر، يدفعه نحو سيارة، ويضربه بوجهه. وتم التقاط الفيديو من بعد، ولا يظهر ما سبق المواجهة.

“شدني من شعري – كان مهينا ومؤلما. لو شد بقوة اكبر لكان شعري انقطع. لم اتمكن فعل اي شيء، ولا حتى المقاومة، وهم يقولون انني هاجمت الشرطة”، قال كرويتسر.

وتم تحويل الادلة من الحادث الى وحدة تحقيقات الشرطة الداخلية. وقد تم اطلاق سراح كرويتسر.

ووصف وزير الامن العام جلعاد اردان، الذي واجه الانتقادات في اعقاب اتهام الشرطة بالعنف ضد الاثيوبيين الإسرائيليين، الحادث بمورع وقال انه صادق على تعليق عمل الشرطي.

وكتب بتغريدة: “ادين كل العنف من قبل الشرطة واستخدام القوة المفرطة. علينا انهاء التحقيق فورا ونشر نتائجه والعقاب… كرسالة ضد عنف الشرطة”.