تعرض جندي عربي للضرب من قبل حراس أمن في محطة قطار في بئر السبع يوم الاحد، بعد أن رفض بحسب الإفتراض اظهار بطاقة هويته العسكرية وتفتيش أمتعته.

وأظهر شريط فيديو الجندي البدوي وهوملقى على الأرض والدماء تملأ جبينه، بينما يمسكه حارسين. ويمكن رؤية الجندي، الذي لم يرتدي ملابس عسكرية، مع بندقيته وحقائبه بالقرب منه.

وبحسب تقارير اعلامية عبرية، تم توقيف الجندي بعد رفضه اظهار بطاقة هويته العسكرية ووضع حقائبه في جهاز الكشف الاشعاعي للتفتيش.

وبينما تحدث مع قائده عبر الهاتف، حاول الجندي التسلل داخل المحطة، وحاول الحراس بعدها اعتراضه جسديا، وورد أن أحدهما استخدم مسدسه لضرب الجندي على رأسه.

وتم بعدها نقل الجندي والحراس الى محطة شرطة للإستجواب، ولكن لم يتم تقديم لوائح إتهام.

الاعتداء على جندي عربي في محطة قطار بئر السبع بعد رفضه التفتيش|||חייל ערבי שסירב לעבור חיפוש בכניסה לתחנת הרכבת בבאר שבע.

Posted by ‎فرات نصار – פוראת נסאר – Furat Nassar‎ on Sunday, 3 March 2019

ودافعت شركة القطارات الإسرائيلية، التي تشغل المحطة التي وقع فيها الحادث، عن سلوك الحارس الذي ضرب الجندي.

“الحارس الأمني عمل بحسب قوانين الشرطة الإسرائيلية للتفتيش الأمني، وبعد استنفاذ جميع الإمكانيات الأخرى منع جسديا دخول مسافر لم يتم فحصه”، قالت الشركة في بيان.